صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 اكتوبر 2019

أبواب الموقع

 

متابعات

مسئولو شركة روزاتوم الروسية لقيادات الكهرباء: المحطة النووية بالضبعة «سد عالى ثانى» لمصر

9 اكتوبر 2019

كتب : سامى عبد الرحمن




فى إطار الاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لاستكمال تنفيذ البرنامج النووى المصرى والتعرف على أحدث وأفضل التكنولوجيات المتعلقة بهذا المجال ، ألقى مسئولو وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة كلمة فى الجلسة الافتتاحية للمنتدى الدولى الثانى لموردى الصناعات النووية بحضور كيريل كوماروف النائب الأول لرئيس شركة روزآتوم الحكومية وممثلى شركة أتومستورى إكسبورت والدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية وعدد من كبار مسئولى الدولة وكبار قيادات الشركات العالمية المتخصصة فى الصناعات النووية.
رحب مسئولو وزارة الكهرباء بالمنتدى الدولى لموردى الصناعات النووية والذى يعبر عن عمق وأصالة العلاقات بين جمهورية مصر العربية  وجمهورية روسيا الاتحادية، كما رحبوا بقيادات الشركات العالمية الضالعة فى الصناعات النووية وأثمن تشريفهم لنا فى هذا الحدث الكبير.
وأشاروا إلى الاهتمام الدائم والمستمر الذى توليه القيادة السياسية فى كل من جمهورية مصر العربية وجمهورية روسيا الاتحادية إلى هذا المشروع القومى العملاق نظراً لاستراتيجيته وأهميته لدى الدولتين.
وأوضحوا أن هذا الحدث يأتى فى إطار توطيد أواصر التعاون بين جمهورية مصر العربية وروسيا الاتحادية، مشيراً إلى تاريخ العلاقات المصرية الروسية والتى ترجع إلى تاريخ طويل من الإنجازات والإسهامات، حيث أسهمت تلك العلاقات التى بدأت منذ منتصف القرن الماضى فى تحقيق إنجازات كبرى خاصة فى مجالات مشاريع البنية التحتية والمشاريع العمالقة كمشروع السد العالى فى الستينيات وحاليا مشروع مصر القومى مشروع إنشاء المحطة النووية بموقع الضبعة.
ومع المضى قدما فى تنفيذ مشروع مصر القومى مشروع المحطة النووية بموقع الضبعة، أكد شاكر أن هذا المنتدى يأتى ليعكس المصداقية والشفافية التى تنتهجها مصر دائما تجاه مشروع المحطة النووية وبالشراكة مع أصدقائنا من الجانب الروسى.
كما أضافوا أن هذا المنتدى يمثل فرصة عظيمة ليس فقط لنقل وتوطين التكنولوجيا من خلال تعظيم المشاركة المحلية بالمشروع، بل أيضا لعمل شراكات استراتيجية مع مختلف الشركات العالمية لتنفيذ هذا المشروع العملاق على الوجه الأكمل ووفقا للجداول الزمنية المحددة.
وأضاف أن من أهم أهداف المشروع النووى توطين التكنولوجيات النووية فى مصر ورفع نسب المشاركة الوطنية مؤكداً أنه تم خلال إعداد عقود تنفيذ المشروع مراعاة استهداف نسبة 20% كحد أدنى لنسبة المشاركة المحلية للوحدة النووية الأولى وصولاً إلى نسبة 35% للوحدة النووية الرابعة، الأمر الذى يستوجب التنسيق الدائم والمستمر للوصول إلى تحقيق تلك النسب المستهدفة، إذ إن الدول التى سبقتنا فى إقامة مشروعات المحطات النووية أصبحت تلك المشروعات فيها بمثابة المحرك الأساسى لتحديث الصناعة بها والارتقاء بكوادرها البشرية عن طريق توجيه ونشر المساهمة الوطنية فى مختلف المجالات الفنية والصناعية الأخرى.
ومن جانبه ألقى الدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس ادارة هيئة المحطات النووية كلمة موضحاً أن هذا المنتدى  الذى يقام لثانى مرة على أرض مصرنا الحبيبة  يمثل علامة مضيئة فى طريق تنفيذ البرنامج النووى المصرى وإنشاء المحطة النووية المصرية الأولى بموقع الضبعة مع شركائنا وأصدقائنا من الجانب الروسى ممثلاً فى شركة روزأتوم الحكومية وشركة أتومستورى إكسبورت.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

انفراد أول تحقيق صحفى عالمى يوثق جرائم النظام التركى فى سوريا أردوغـان المُجـرِم
خليفة الإرهاب يعيد مذابح أجداده فى سوريا
الأهلى يجهز السولية لمواجهة الزمالك
6 لاعبين فى قائمة البدرى ينتظرون الفرصة مع المنتخب
100 يوم على مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد
مصر وكوريا الجنوبية ينفذان تدريبًا بحريًا عابرًا بـ«البحر المتوسط»
عبدالناصر محمد: «إف سى مصر» سيكون مفاجأة الدورى

Facebook twitter rss