صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 اكتوبر 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

«جونسون» يقترب من لقب «أقصر رئيس وزراء بريطانى فى التاريخ»

2 اكتوبر 2019

اعداد: وسام النحراوى




بعد 65 يومًا فقط من توليه المنصب، يحتاج بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطانى الحالى إلى البقاء فى منصبه 57 يومًا إضافية على الأقل لكسر حاجز 119 يومًا للابتعاد عن شبح لقب أقصر رئيس وزراء بريطانى ظل فى الخدمة على الإطلاق، والتى يحتفظ به جورج كانينج حتى الآن.
ويواجه جونسون دعوات إلى الاستقالة، بعد أن قضت المحكمة العليا البريطانية ببطلان قرار تعليق البرلمان، إضافة إلى اتهامه المباشر بالكذب على الملكة اليزابيث الثانية وتضليلها وإسكات ممثلى الشعب، ومما زاد الامر سوءًا فقدانه للأغلبية وستة أصوات رئيسية فى حكومته وإقالته 21 نائبًا فى فترة كارثية.
وعلى مر السنين كان هناك رؤساء وزراء بريطانيون خدموا لفترة قصيرة جدا قدرت بالأيام والشهور فقط، سواء كان ذلك نتيجة للموت أو الاستقالة أو غيرها، ولذلك قامت صحيفة «ميرور» البريطانية بإعداد قائمة بأقصر رؤساء الوزراء فى التاريخ البريطانى:

 

جورج كانينج

 

 يحتل صدارة القائمة حتى الآن كونه أقصر رئيس وزراء فى التاريخ البريطانى خدم 119 يومًا فقط فى عام 1827 تميز سياسيًا بسبب ذكائه وخفة دمه ومهاراته الخطابية، تم تعيينه وزيراً للخارجية فى عام 1807، وهو المنصب الذى جعله مشهورًا، تفوق على نابليون من خلال الاستيلاء على البحرية الدنماركية، وتمت الإشادة به لمنع الفرنسيين من ضم أمريكا الجنوبية، كان يدعم إلغاء العبودية، لم يكن لديه ما يكفى من الوقت لإنجاز الكثير كرئيس للوزراء، توفى فجأة فى 8 أغسطس 1827، من الالتهاب الرئوى بعد خمسة أشهر من توليه منصبه.

 

فريدريك جون روبنسون

 

خليفة جورج كانينج وثانى أقصر رئيس للوزراء بريطانى، خدم 130 يومًا فقط من 31 أغسطس 1827 إلى 21 يناير 1828، ساعدته الروابط العائلية فى الدخول فى السياسة أولا كوزير ثم انتخب للبرلمان فى عام 1806، كان حاضرًا عندما تم التفاوض على معاهدة باريس عام 1814، قدم على مضض قوانين الذرة فى البرلمان، والتى كانت غير شعبية لأنها اقترحت وقف واردات القمح إلى إنجلترا. شغل منصب وزير الخزانة بين عامى 1823 و1827 وحسن الاقتصاد من خلال تخفيض الضرائب والرسوم الجمركية، كان غير قادر على توحيد تحالف بين الأحزاب واستقال فى يناير 1828.

 

أندرو بونار لو

 

صنع التاريخ كونه أول رئيس وزراء مولود خارج الجزر البريطانية وأقصر رئيس وزراء بريطانى فى القرن العشرين، وغالبًا ما يطلق عليه «رئيس الوزراء غير معروف»، شغل منصب رئيس الوزراء لمدة 211 يومًا من 23 أكتوبر 1922 إلى 20 مايو 1923، وتوفى بعد استقالته بشهور بسبب سرطان الحلق، ولد فى سبتمبر عام 1858 فى كندا، رشح ليصبح زعيم حزب المحافظين فى 13 نوفمبر 1911 كحل وسط خلفا لأرثر بلفور، أيد قانون إصلاح التعريفة الجمركية وعارض الحكم الداخلى الأيرلندى حاول توحيد الحزب من خلال التفاوض مع ائتلافات أخرى بعد الحرب العالمية الأولى، وكان وزير الدولة للمستعمرات بين عامى 1915 و1916 ومستشار وزير الخزانة من 1916 إلى 1919.

 

ويليام كافينديش

 

تولى منصبه عام 1756 وخدم لمدة 225 يومًا قبل الإطاحة به فى يونيو 1757، ولد فى 8 مايو 1720 وتوفى فى 2 أكتوبر 1764 بسبب مرض الطاعون، تزامنت فترة حكمه مع حرب السبع سنوات وكانت بين فترتى حكم رئيس الوزراء المخضرم توماس بلهام هولز دوق نيوكاسل والذى تولى رئاسة الوزراء فى عام 1756 (وزارته الأولى) ودخلت بلاده حرب السنوات السبع (1756-1763)، وعندما عاد إلى الحكم عام 1757 خلفا لكافينديش، استأنف إدارة هذا الصراع.

 

وليام بيتى إيرل شيلبورن الثانى

 

سياسى بريطانى تولى منصبه عام 1782 وخدم لمدة 266 يومًا، وتم إجباره على الخروج فى مارس 1783، ولد فى 2 مايو 1737 وتوفى فى 7 مايو 1805. تولى رئاسة الوزارة فى بريطانيا من 2 يوليو 1782 إلى 2 أبريل 1783.. كان ينتمى لـ»حزب الأحرار البريطانى»، وكان عضو فى الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون.

 

جون ستيوارت.. إيرل بوت

 

سياسى بريطانى وأول المحافظين الذين تولوا المنصب، تولى رئاسة الوزراء فى 1762 وتركها فى إبريل 1763 أى خدم لمدة 317 يومًا فقط، ووقع اتفاقية باريس لإنهاء حرب السنوات السبع مع فرنسا فى عام 1763، لكنه استقال بسمعة سيئة.
كان أحد النبلاء البريطانيين والاستقراطيين الاسكتلنديين الذين شغلوا منصب رئيس وزراء بريطانيا العظمى  فى عهد جورج الثالث. وكان أول رئيس وزراء من اسكتلندا فى أعقاب قوانين الاتحاد فى عام 1707.

 

السير أليك دوجلاس هيوم

 

استمر فى المنصب لمدة 363 يومًا، من 19 أكتوبر 1963 حتى 16 أكتوبر 1964، فقد أصيب رئيس الوزراء الذى كان يسبقه هارلود ماكميلان بالمرض واستقال من منصبه وتم اختيار هوم ليخلفه.
رفض اثنان من وزراء حكومة ماكميلان تولى منصبهم تحت رئاسته، وانتقد من قبل حزب العمال البريطانى على أنه ارستقراطى، ولم يكن على اتصال بمشاكل الأسر العادية، وكان فهمه للاقتصاد بدائيًا، كان بارعًا فى السياسة الخارجية، ولكن لم تكن هناك أزمات كبيرة أو قضايا لحلها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

انفراد أول تحقيق صحفى عالمى يوثق جرائم النظام التركى فى سوريا أردوغـان المُجـرِم
خليفة الإرهاب يعيد مذابح أجداده فى سوريا
الأهلى يجهز السولية لمواجهة الزمالك
6 لاعبين فى قائمة البدرى ينتظرون الفرصة مع المنتخب
100 يوم على مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد
مصر وكوريا الجنوبية ينفذان تدريبًا بحريًا عابرًا بـ«البحر المتوسط»
عبدالناصر محمد: «إف سى مصر» سيكون مفاجأة الدورى

Facebook twitter rss