صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

شباب المذيعين يتحدثون لـ «روزاليوسف»: مهنية + مصداقية = 93.7 ON sport FM

5 سبتمبر 2019

كتبت : مريم الشريف




 استطاعت  إذاعة ON SPORT Fm ، الاستحواذ على إعجاب عدد كبير من مستمعي الراديو وعشاق الرياضة والساحرة المستديرة، لما تقدمه من برامج كثيرة تهتم بالرياضة، فهى تعد من أهم الإذاعات الرياضية الموجودة على الساحة حاليا.
ON SPORT Fm، تضم مجموعة من الإعلاميين الرياضيين أبرزهم كابتن أحمد شوبير، والذى يقدم برنامج “ساعة مع شوبير»  ، كابتن حازم إمام وكابتن سيف زاهر واللذان يقدمان برنامج “ONE TWO”، الكابتن أيمن يونس ويقدم برنامج “الفيلسوف”.
بالإضافة إلى عدد من المذيعين الرياضيين الآخرين وهم أحمد خيرى والذى يقدم «صباحك بيضحك»، والمذيعيين محمد المحمودى، وعثمان أباظة واللذان يقدمان «ستديو 93.7»

 

ومن جانبه أكد محمد أبو الخير، مدير راديو ON SPORT FM، حينما بدأ التفكير فى إنشاء المحطة كان قائما على تقديم محتوى رياضى مختلف، يتواكب مع التطور التكنولوجى ورغبة الشباب دائما فى تناول الموضوعات بشكل جديد.
وأضاف «أبوالخير» لـ«روزاليوسف»، أن العمل بدأ بنقل منافسات البطولات المحلية، ثم تطور الأمر إلى تغطية كل الأحداث العالمية بدون استثناء، من الدوريات الأوروبية إلى دورى أبطال أوروبا مرورا بالبطولات الإفريقية الخاصة بالأندية بما فيها كأس الأمم الإفريقية.
وتابع أن مرحلة التطور الثانية شملت نقل الأحداث الخاصة بالألعاب الآخرى خاصة وأن ON SPORT FM، كانت محطة خاصة بنقل كل الفعاليات فى الألعاب الرياضية المختلفة وليس كرة القدم فقط، وكان ضروريا أن يرى الجمهور ذلك على أرض الواقع، البداية كانت مع كرة اليد والكرة الطائرة.
أما فى البطولات التى لم تكن منقولة فحرصنا على التواجد من خلال حلقات خاصة عن السباحة وسباق السيارات وغيرها.
وتابع مدير راديو ON SPORT FM، : «نحن نعيش موسما جديدا، وأصبح الجمهور ينتظر الجديد، و نعد الجميع بأن ON SPORT FM، ستظهر بشكل مختلف خلال الموسم القادم سواء من حيث الشكل أو المضمون.
وأكد أن النجاح لم يكن فرديا، مشيدا بمجموعة إعلام المصريين التى آمنت بالفكرة وسعت فى تذليل كل العقبات، مرورا بإدارة مجموعة ON SPORT وطاقم العمل الخاص بالمحطة، لافتا إلى أن التحدى القادم سيكون منافسة الشبكات العالمية الناقلة لكل البطولات، معبرا عن مدى ثقته فى قدرة ON SPORT على ذلك.

صباحك بيضحك

المذيع أحمد خيرى، مقدم «صباحك بيضحك»، أكد أن محطة ON SPORT Fm بالرغم من أنها إذاعة رياضية، إلا أن مسئولى المحطة فكروا فى تقديم برنامج مختلف عبر أثيرها وليس فقط رياضي، وهذا أنتج «صباحك بيضحك» فهو البرنامج الوحيد على المحطة الذى يتناول موضوعات مختلفة إلى جانب الرياضة، فيقدم أبرز الأخبار فى مصر ومختلف القضايا الاجتماعية والصحية.
وأضاف «خيرى»، أن البرنامج يهتم كثيرا بتقديم أخبار طريفة على المستمع فى هذه الفترة الصباحية، التى تطلب مضمون إخبارى لايت وخفيف على المستمع، كى يناسب توقيت إذاعة البرنامج، فضلا عن تعريف الجمهور بحالة الطقس ودرجات الحرارة، و حالة المرور والطرق أيضا.
وأشار مقدم «صباحك بيضحك»، إلى أن البرنامج لا يغفل الرياضة، فهو لديه جزء أساسى متمثل فى تقديم آخر الأخبار الرياضية، لافتا إلى أنه إذا أطال السرد فى الأخبار العامة، يجد المستمعين يسألوه عن آخر الأخبار الرياضية من خلال رسائلهم له عبر صفحة المحطة على السوشيال ميديا.
وأوضح أن تسميه البرنامج بـ»صباحك بيضحك» يعود لأنه يهدف إلى فكرة المعلومة والضحكة، فالمستمع يستيقظ فى الصباح ويريد الاستماع لشىء خفيف يرسم الابتسامة على وجهه وهذا ما يسعى له البرنامج.
وعن أهم التطويرات بالبرنامج، أوضح أن هناك تفكيرا فى النزول لعمل لقاءات كتقارير مع المواطنين، عن الأشياء الطريفة التى لها علاقة بالكرة، مثل أغرب فرصة ضاعت مازال يتذكرها الجمهور، وغيرها من هذه الأمور، بالإضافة إلى التسجيل مع اللاعبين عن أشياء طريفة أيضا، مثل أكثر الأشياء التى تسبب لهم فوبيا فى الملعب.
وعن بدايته فى مجال الإعلام، كشف أحمد خيرى، أن ON SPORT، تعد القناة الحادية عشرة فى مشواره الإعلامى، والتى كانت نقطة تحول له.
وأضاف أنه بدأ عمل فيها منذ انطلاقتها الأولى، كمعد فقط، ثم بعد شهور ترقى وأصبح رئيس تحرير لأحد برامجها، عمل كمذيع نشرة فى الفقرة الإخبارية، ثم قدم برنامج بشكل رئيسى، وهو «ملاعب ON Sport»، بعدها قدم برنامج «هنا أفريقيا» أثناء فترة كأس الأمم الإفريقية.
وأوضح أنه مشغول فى برنامجه الإذاعى، بالإضافة إلى عمله على شاشة قناة ON SPORT، والتى يقدم بها فقرة فى «الاستديو التحليلى»، بالإضافة إلى برنامج «Like» والذى يقدم حلقة واحدة منه أسبوعيا والتى تضمن حوار مع نجم.
وأضاف أن الجزء الحوارى الذى يقدمه خلال برنامج «Like» لا يتحدث عن قضايا مع الضيف وإنما عن مسيرته بشكل عام وابرز المواقف التى تعرض لها، وأصعبها، وعلاقته بالسوشيال ميديا، وما يحبه ويكرهه عليها، وبخاصة أن برنامج «LIKE» مهتم بالسوشيال ميديا.
وأشار إلى أن أكثر حلقة تلقى عليها ردود فعل من البرنامج كانت الخاصة بـ المحلل والحكم احمد الشناوى، فهو تحدث عن ذكرياته حينما كان لاعب مع الترسانة وذكرياته مع التحكيم، تحدث عن أشياء لم يعرفها احد عنه من قبل، بالإضافة إلى حلقة كابتن محمد اليمانى والتى تلقى عليها تعليقات كثيرة من الجمهور أيضا.

«ستديو 93.7»

ومن جانبه قال المذيع محمد المحمودى، مقدم برنامج «ستديو 93.7»، أن فكرة البرنامج جاءت من الموسم الماضى، حيث كان التفكير فى البداية على تقديم برنامج «أستديو تحليلى»، خاص بمباريات الدورى والكأس، ثم تطور الأمر بأن يأخذ مباريات ليفربول لمتابعة كابتن محمد صلاح، ثم تطور بتغطية المباريات المهمة بشكل عام فى الدوريات الأوروبية، ثم أصبحنا نغطى بطولة أوروبا، وباقى الألعاب الرياضية على مستوى العالم سواء كرة يد، أو كرة طائرة وغيره.
وأشار إلى أن البرنامج يحرص على التنوع فى الضيوف، لافتا إلى أن هناك أحداثا رياضية تفرض نفسها على الساحة وتستحوذ على اهتمام الجمهور وليس فقط كرة القدم، فهناك كرة اليد والطائرة والسباحة وغيره.
وأكد مقدم «ستديو 93.7»، أن اهتمامات الجمهور تغيرت، فلم يعد الجمهور الذى لا يهتم سوى بأخبار الأهلى والزمالك فقط، وإنما أصبح يهتم بالأندية الآخرى، ويريد معرفة أخبار دوريات أوروبا وغيره.
ولفت إلى أن التنوع فى الضيوف أيضا له أسباب آخرى، تتمثل فى أن الراديو مختلف عن التليفزيون، فهو يعتمد على صوت المتحدث، ولذلك يراعى عند اختيار الضيف أن يكون مقبولاً لدى المستمعين مع وجود موضوع شيق، وهذه طبيعة الراديو فلابد أن تكون موضوعاته شيقة فمثلا الفترة الماضية قدمنا استفتاءات بعيدة عن الأخبار، مثل «من أفضل مدرب حاليا» وغيرها من هذه الأسئلة، والتى تفاعل معها الجمهور كثيرا.
 
من الهندسة إلى الراديو

وعن تقديمه «ستديو 93.7» مع مذيع آخر، أشار إلى أن الراديو مجاله مفتوح أكثر من التليفزيون ويغطى بطولات كثيرة بعكس التليفزيون، وبالتالى فإن كم الشغل كبيرجدا، وهذا الأمر مستحيل أن يتحمله مذيع واحد، إضافة إلى أن التنوع بين المذيعين أمر ضرورى منعا لشعور المستمع بالملل فى ظل وجودنا فترة طويلة أمام الميكرفون.
 وأكد أنه يستطيع الموازنة بين عمله فى راديو ON SPORT FM وشاشة ON SPORT، فمواعيد البرنامجين مختلفين عن بعض، لافتا إلى أن القناة والمحطة مؤسسة واحدة فى النهاية ويستطيع توفيق العمل فيهما.
أما برنامجه السابق «الكالشيو» والذى قدمه على مدار موسمين عن الدورى الإيطالى، فأوضح محمد المحمودى، أن اسم «الكالشيو» يعنى كرة باللغة الإيطالية، ومسمى الدورى الإيطالى، لافتا إلى أن الفترة التى بدأ فيها الدورى الإيطالى كان لديهم فى المحطة حقوق خاصة بمجلات الأندية الايطالية مثل مجلة «روما»، وغيرها، فضلا عن أن المحطة كانت تحصل على ملخصات لمباريات الدورى، ومن هنا جاء التفكير فى تقديم برنامج «الكالشيو» والذى يستخدم فيه هذه الملخصات فى عمل مادة مختلفة عن مادة الدورى المصرى.
 لافتا إلى أنه أثناء تقديم هذا البرنامج كان كابتن محمد صلاح وقتها فى روما وهذا ساعده فى الحصول على أخبار نجم منتخب مصر بشكل كبير، بالإضافة إلى عمله السابق فى احدى الجرائد الإيطالية والتى تدعى
«لاجازيتا ديلو سبورت»، والتى عمل خلالها العديد من الحوارات مع أشهر لاعبى إيطاليا أبرزهم دينوزوف حارس مرمى يوفنتوس والمنتخب الإيطالى السابق، خافيير زانيتى قائد انترميلان السابق، فرانشيسكو تولدو حارس مرمى إنتر والمنتخب الإيطالى السابق، لوتشيانو مودجى أحد أشهر المديرين الرياضيين فى تاريخ كرة القدم، كارلو زامبا المعلق الإيطالى الشهير، كما أجرى حوار مع والد كابتن محمد صلاح والذى كان فى روما وقتها.
وكشف عن أنه قلق كثيرا بشأن موعد البرنامج والذى كان يوم الجمعة بعد صلاة الظهر مباشرة، لكنه اكتشف فيما بعد انه موعد رائع وأغلب المصريين يشاهدون التليفزيون فيه، بالإضافة إلى مناسبة هذا الموعد للمشاهدين فى الدول العربية، لافتا إلى أن هذا البرنامج تلقى عليه ردود فعل كبيرة من المشاهدين فى مصر والدول العربية، وبخاصة أن الجمهور يعى انه البرنامج الوحيد على قناة مفتوحة ومهتم بالكرة الإيطالية من خلال تقديم خدمة ملخصات لمباريات إيطاليا أسبوعيا ويتحدث عن الدورى الإيطالى.
 وأشار إلى أنه حينما انتهت العقود مع المجالات الايطالية، قدم برنامج آخر وهو «CAN 2019» عن كأس الأمم الإفريقية، وقدم منه الجزء التاريخى مع المؤرخ الرياضى دكتور عادل سعد قبل البطولة مباشرة، ثم قدم الجزء الثانى أثناء البطولة بشكل يومى لتغطية المباريات.
وأوضح أن الجماهير العربية كانت متابعة جيدة لهذا البرنامج، وبخاصة فى الجزائر والمغرب وتونس، وما أسعده كثيرا أنه ما زال يتلقى ردود أفعال جيدة من العرب على البرنامج حتى الآن.
ولفت إلى تحضيره لبرنامج آخر للموسم الجديد على الشاشة، إلا أنه لايزال لا يوجد تفاصيل حاليا بشأنه.
وعن بدايته فى العمل الإعلامي، كشف محمد المحمودى، أنه تخرج فى كلية هندسة، وقرر بعدها الدخول فى مجال الصحافة والتى عمل بها فى أكثر من جريدة حتى التحق بالجريدة الإيطالية، ثم انتقل إلى الراديو من خلال عمله فى محطة «جول FM» والتى كانت نقله له تعلم منها الكثير، ثم محطة نغم اف ام، أما التليفزيون فقد عمل فى قناة مودرن حرية، ثم القاهرة والناس، لكن بدايته كمذيع تليفزيونى كانت فى قناة صدى البلد مع كابتن شوبير عام 2016، ثم قناة on sport فى 2017.
 
مباريات الفرعون فى ليفربول

المذيع عثمان أباظة، مقدم «ستديو 93.7»، قال: إن البرنامج بدأ فى شهر سبتمبر الماضى مع بداية المحطة، وكان التفكير بعمل توك شو يومى رئيسى للمحطة يبدأ من الساعة الرابعة حتى السابعة مساء، فى حالة عدم وجود مباريات، عكس ذلك ممكن ينتهى البرنامج متأخر عن هذا الوقت، أو يبدأ مبكرا من الثانية ظهرا حتى انتهاء المباراة. وأضاف «أباظة»، أن البرنامج يعتمد على المتابعات اليومية وتفاعلات المستمعين و آرائهم، بالإضافة إلى الضيوف، لافتا إلى أن الضيوف الفترة الحالية ليس مقتصرين على الساحرة المستديرة فقط وإنما من باقى الألعاب الرياضية الآخرى، مثل لاعبى البطولة الإفريقية من الكرة الطائرة وكرة اليد والسباحة، ورفع الأثقال والذين حققوا نتائج مذهلة.
وأشار إلى أن «ستديو 93.7» يحرص على متابعه مباريات ليفربول لمتابعة أخبار النجم محمد صلاح، بالإضافة إلى أنه سيكون هناك تركيز على متابعة فرق الكرة على مستوى العالم مثل ريال مدريد وغيره الفترة المقبلة بشكل اكبر، أى متابعه الأحداث العالمية إلى جانب الأحداث المحلية، مع الحرص على تغطية كافة البطولات الإفريقية. وعن بدايته فى مجال الإعلام، كشف عثمان أباظة، عن أنه بدأ عمله فى إذاعة الشباب والرياضة، كمذيع فى عدد من البرامج الرياضية، ثم أخذ أجازة منها وإنتقل للعمل فى راديو ON SPORT Fm.
وأضاف أن ON SPORT Fm من الإذاعات المهمة التى حققت نجاحا فى وقت قصير، لكونها تتسم بحب العاملين فيها بما فيهم مذيعيها للمكان, وهذا ما يظهر أمام الميكروفون، بالإضافة إلى حب المهنة وخاصة أن عملنا يفرض علينا التواجد بالمحطة لأوقات طويلة ممكن من الصباح حتى المساء ولا يمكن احد يتحمل هذه الفترة إلا إذا كان محب للمهنة، بالإضافة إلى أن كل مذيعى المحطة يتسموا بالمهنية والاحتراف والمصداقية والتى نحرص عليها جيدا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى رجال الجيش الثانى الميدانى ويتفقد المجرى الملاحى لقناة السويس
«الرايخستاج»
«الضبعة».. رمز للصداقة التاريخية بين مصر وروسيا
منطقة ثقافية حضارية غير مسبوقة
«اقتصاد مصر».. شكل تانى 2022
واحة الإبداع.. هى
القاهرة _ جيبوتى.. شراكة اقتصادية وأمنية

Facebook twitter rss