صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

الأمم المتحدة تتهم الحوثيين بارتكاب «جرائم حرب» فى اليمن

4 سبتمبر 2019



كشفت تقارير إعلامية سعودية، أمس الثلاثاء، أن الدفاعات الجوية السعودية تمكنت من اعتراض 3 صواريخ باليستية فى سماء نجران. وكانت جماعة «أنصار الله» فى اليمن أعلنت عن استهداف مواقع عسكرية فى مطار نجران، جنوب غربى السعودية بصاروخ باليستى.
وقال متحدث القوات المسلحة التابعة لجماعة «أنصار الله»، العميد يحيى سريع، فى بيان إن «القوة الصاروخية أطلقت دفعة صواريخ باليستية نوع بدر1على أهداف عسكرية فى مطار نجران الإقليمى وأهداف عسكرية أخرى، وكانت الإصابة مباشرة بفضل الله، وقد تسببت العملية فى تعطل الملاحة الجوية فى المطار»، وذلك حسب قناة «المسيرة».
وقال سريع، إن «القصف يأتى ردًا على غارات التحالف العربى بقيادة السعودية، والتى بلغت خلال الساعات الماضية 52 غارة جوية»، حسب البيان.
وفى سياق متصل، اتهمت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، ميليشيا الحوثى الإرهابية بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان فى اليمن.
وكشف تقرير أصدره فريق من الخبراء الدوليين والإقليميين أنشأه مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، عن أن ميليشيا الحوثى شنّت هجمات عشوائية واستهدفت المدنيين فى أعمال ترقى إلى جرائم الحرب.
وأوضح التقرير أن الانقلابيين استخدموا أسلحة لها آثار مدمرة واسعة النطاق كالصواريخ والمدفعية ومدافع الهاون؛ حيث وجهت عمدًا على المدنيين والأعيان المدنية وأدت إلى قتلهم وإصابتهم.
ولفتت إلى أن الحوثيين استخدموا الأسلحة عشوائيًا فى المناطق المأهولة بالسكان، فى تعز وعدن والحديدة.
وأكدت سقوط أعداد كبيرة من المدنيين ضحية قصف ميليشيا الحوثي، ودمرت منازلهم وسبل عيشهم، كما قتلت النازحين فى الحديدة أثناء فرارهم.
وبين التقرير، أن فريق الخبراء فحص وحقق فى حوادث إطلاق النيران من قبل قناصة الحوثى فى مدينتى تعز وعدن، التى أدت إلى مقتل المئات من المدنيين بين مارس ويوليو من عام 2015.
كما وثّق الخبراء قتل 200 مدنى وإصابة 350، حيث أوضح التقرير أن هجمة شنها الحوثى فى 19 يوليو على منطقة دار سعد استمر فيها القصف لساعات قتل فيها 107 مدنيين بينهم 32 امرأة و29 طفلا، وأصيب 198.
أما فى مدينة تعز وفى 21 أكتوبر من العام نفسه، أطلق الحوثيون أكثر من 10 صواريخ على المناطق السكنية والتجارية، بما فى ذلك السوق المركزى فى مدينة تعز، أدت إلى قتل 11 مدنيا وإصابة 29.
فيما دارت فى محافظة الحديدة اشتباكات فى الفترة بين يونيو ونوفمبر 2018 أطلقت فيها مليشيا الحوثى الصواريخ وقذائف الهاون وقتلت المدنيين، كما استهدفت مخيما للمشردين داخليا بقذائف الهاون التى قتلت النساء. ولفت التقرير إلى أن ميليشيا الحوثى قامت فى الفترة من يناير إلى مارس من العام الجارى 2019 باستهداف المدنيين والبنية التحتية المدنية عمدا فى الضالع، كما دمرت منازل المدنيين فى حجة دون أى ضرورة عسكرية، مؤكدًا أن استهداف المدنيين يمثل جريمة حرب.
وكشف التقرير عن أن ميليشيا الحوثى استخدمت الألغام الأرضية ضد الأفراد والمركبات؛ ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بالمدنيين وقتل المئات فى محافظات عدن والحديدة ولحج وتعز.
وتحقق فريق الخبراء من قتل وإصابة ألغام زرعتها ميليشيا الحوثى للمئات من المدنيين فى أبين والضالع والبيضاء والجوف وحجة وإب ومأرب وصنعاء وصعدة وشبوة، وكذلك قتلت ألغام الحوثى المضادة للمركبات المدنيين فى الحديدة وهى أكثر المحافظات اليمنية تضررا من الألغام.
ونوه التقرير بأن الحوثيين يزرعون الألغام عمدا فى طريق المدنيين فى انتهاك صارخ لاتفاقية حظر الألغام التى أقرتها سلطات الأمر الواقع.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
خيرى شلبى.. «الوتد»

Facebook twitter rss