صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

رحلة الـ 240 ساعة لتنمية إفريقيا

3 سبتمبر 2019



تقرير - أحمد إمبابى


اختتم الرئيس عبدالفتاح السيسى واحدة من أطول جولاته الخارجية وأكثرها ثراءً ومكاسب على مختلف الأصعدة، بعد 10 أيام توقف خلالها الرئيس السيسى فى ثلاث محطات رئيسية بين الشرق والغرب بداية من فرنسا للمشاركة فى اجتماعات قمة مجموعة السبع الكبرى، ثم اليابان للمشاركة فى رئاسة  قمة «تيكاد7» وصولًا لزيارة الكويت.
رحلة عمل شاقة للغاية نظرًا لساعات السفر التى قضاها الرئيس السيسى للانتقال بين المحطات الخارجية الثلاث، حيث بلغت المسافة التى قطعها الرئيس السيسى خلال جولته الخارجية وصلت لنحو 23 ألف كيلو مترا، قطعها فى 35 ساعة.
واستهل الرئيس السيسى جولته الخارجية مساء الجمعة 23 أغسطس، حيث وصل صباح السبت 24 لمدينة «بياريتز» الفرنسية التى تبعد عن القاهرة بأكثر من3,310 كيلو متر، وتصل مدة رحلة الطيران لها لنحو 5 ساعات.
وفى المدينة الفرنسية شهد جدول أعمال الرئيس نشاطا مكثفا على مدى ثلاثة أيام ما بين مشاركة فعالة بقمة السبع الكبرى، تحدث فيها بصوت إفريقيا والقارة الإفريقية باعتبار مصر رئيسا للاتحاد الإفريقى، بجانب لقاءاته مع قادة مجموعة السبع من رؤساء الدول الكبرى .
لينطلق الرئيس السيسى إلى محطته الثانى، وهى مدينة يوهوكاما اليابانية فى رحلة طيران من الغرب الأوروبى لأقصى الشرق الآسيوي، قطع فيها مسافة تتعدى 9,844 كم، فى 16 ساعة، وعلى مدى أربعة أيام جاء نشاط الرئيس السيسى فى اليابان بمشاركة قوية فى قمة التيكاد السابعة ولقاءات متعددة مع القادة المشاركين وكبار المسئولين فى اليابان.
ثم اختتم الرئيس السيسى جولته الخارجية بالكويت فى رحلة سفر من اليابان للكويت، قطع فيها 8,196 كم فى 10 ساعات، وليعود بعدها للقاهرة من الكويت فى رحلة طيران وصلت لثلاث ساعات قطع فيها 1,657 كم.
جولة خارجية من الغرب الأوروبى لأقصى الشرق الآسيوى ثم للخليج العربى، هذا هو العنوان الرئيسى لجولة مليئة بالنتائج والمكاسب السياسية والاقتصادية، والتى نستعرض أبرز ما تم فيها من نشاط للرئيس فى السطور التالية..
قمة مجموعة «G7»
على مدى ثلاثة أيام جاءت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى مدينة «بياريتز» الفرنسية، للمشاركة فى قمة مجموعة الدول السبع، تلبية لدعوة من الرئيس الفرنسى «إيمانويل ماكرون».. وخلال هذه المشاركة حضر الرئيس السيسى عدد من الجلسات المهمة هى:
1- شارك الرئيس فى اجتماعات مجموعة السبع الكبرى وتحديدا فى جلسة شراكة مجموعة السبع وإفريقيا، باعتباره رئيسا للاتحاد الإفريقي، وألقى السيسى كلمة تحدث فيها الرئيس بصوت القارة الإفريقية، وأستعرض أبرز التحديات التنموية التى تواجه القارة السمراء.
2- شارك الرئيس السيسى فى جلسة المناخ والتنوع البيولوجى والمحيطات فى القمة، وألقى كلمة أكد فيها رؤية مصر للتغيرات المناخية، وأشار إلى أن إفريقيا تظل المتضرر الأكبر من آثار تلك الظاهرة، رغم أن حجم انبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري، لا يمثل سوى جزء لا يُذكر من إجمالى الانبعاثات العالمية.
لقاءاته فى فرنسا
1- غداء العمل الذى استضافه الرئيس لرؤساء رواندا والسنغال وجنوب إفريقيا وبوركينا فاسو ورئيس المفوضية الإفريقية، وذلك لتنسيق المواقف الإفريقية خلال القمة.
2- لقاء قمة مع نظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون على هامش القمة، وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون الثلاثى بين مصر وفرنسا فى إفريقيا فى ضوء رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى هذا العام.
3- لقاء قمة مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية «دونالد ترامب»، حيث أكد «السيسي» خلال اللقاء قوة وعمق العلاقات الاستراتيجية التى تربط بين البلدين، كما أعرب الرئيس الأمريكى عن تقديره لمصر ولشخص الرئيس السيسي، وما حققته مصر تحت قيادته من أمن واستقرار وتطورات تنموية.
4- التقى الرئيس السيسى مع رئيس وزراء المملكة المتحدة «بوريس جونسون»، إذ أكد رئيس الوزراء البريطانى تقديره لجهود مصر ودورها فى دعم جهود تحقيق السلام والاستقرار والأمن فى لشرق الأوسط.
5- استقبل « السيسي» بمقر اقامته رئيس وزراء إيطاليا، وأكد الرئيس خلال اللقاء الأهمية التى توليها مصر لتطوير مختلف أطر التعاون المشترك بين الدولتين فى مختلف المجالات، والتشاور إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
6- التقى الرئيس السيسي، المستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل»، وتم خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز أطر التعاون الثلاثى بين البلدين فى أفريقيا، فى ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي، ومبادرة شراكة أفريقيا مع مجموعة العشرين، التى طرحتها ألمانيا عام 2017 وتستضيف اجتماعاتها السنوية ببرلين.
قمة «التيكاد 7»
المحطة الثانية من جولة الرئيس السيسى كانت مشاركته فى اجتماعات قمة «تيكاد7» باليابان، حيث ترأس الرئيس عبدالفتاح السيسى مع رئيس وزراء اليابان القمة باعتباره رئيسا للاتحاد الإفريقي، وخلال القمة شارك الرئيس السيسى فى عدد من الجلسات المهمة كما يلى..
1- شارك فى افتتاح قمة التيكاد السابعة، وألقى كلمة فى الجلسة الافتتاحية قال إنه يتحدث واعياً لحجم التحديات التى مازالت تواجه دول القارة وتؤثر على شراكتنا، فى ظل مناخ دولى تجتاحه موجات الحمائية الاقتصادية والتجارية، كما أشار إلى 3 محاور يجب التركيز عليها للإسراع بتحويل أفريقيا للشريك الاقتصادى الذى ينشده الجميع عبر تطوير البنية التحتية الإفريقية، وتفعيل المراحل التنفيذية لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، وتوفير المزيد من فرص العمل وزيادة التشغيل الكثيف.
2- شارك الرئيس فى الجلسة الخاصة بالحوار بين القطاعين العام والخاص، وقال إن القارة الإفريقية تمتلك العديد من الموارد الطبيعية والبشرية، فضلاً عن موقعها الجغرافى المتميز، الأمر الذى يسهم فى زيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية من قبل شركاء التنمية.
3- شارك «السيسى» فى افتتاح منتدى الأعمال الإفريقى اليابانى على هامش أعمال القمة، إذ أكد أن القارة الإفريقية منفتحة على بناء شراكات قوية مع الدول والمؤسسات الدولية المهتمة بالتعاون معها، ودعى الشركاء لاغتنام الفرص التى توفرها القارة والتى ستعود بالمكاسب على جميع الأطراف.
4- شارك الرئيس السيسى فى ختام قمة «التيكاد» وألقى كلمة فى المؤتمر الصحفى الختامى للقمة أكد فيه، أن الاتحاد الإفريقى سيستمر فى التعاون والتنسيق مع اليابان وكافة الشركاء المنظمين للتيكاد لضمان تنفيذ مخرجات القمة، بما يحقق آمال وطموحات شعوب قارتنا الإفريقية.
مقابلات الرئيس فى اليابان
على هامش قمة التيكاد عقد الرئيس السيسى سلسلة من اللقاءات المهمة كما يلى:
1- استقبل إمبراطور اليابان ناروهيتو، الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالقصر الإمبراطورى فى العاصمة اليابانية طوكيو.
2- عقد الرئيس السيسى جلسة مباحثات موسعة مع رئيس وزراء اليابان بمدينة يوكوهاما، حيث أشاد الأخير بما حققته مصر على صعيد التنمية، لاسيما فى إطار الإنجازات الملموسة الجارية على مستوى الإصلاح الاقتصادي، وتنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى، وهو ما ساهم فى تحفيز الشركات اليابانية على العمل فى مصر للاستفادة، مما تتيحه تلك المشروعات من فرص استثمارية واعدة.
3- التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنطونيو جوتيريش، سكرتير عام الأمم المتحدة، وأشاد سكرتير عام الأمم المتحدة بمكانة مصر المتميزة فى منظومة العمل الدولي، معرباً عن تقديره للتعاون الممتد بين مصر والأمم المتحدة، والمشاركة المصرية الفعالة فى مختلف أنشطة المنظمة.
4- التقى «السيسي»، الرئيس الزامبى إدجار لونجو، حيث أشاد الرئيس بالعلاقات الوطيدة بين مصر وزامبيا، لاسيما فى ظل الأهمية التى تحتلها زامبيا فى منطقة الجنوب الأفريقى، مؤكداً أن مصر تولى أهمية خاصة لتعزيز أوجه التعاون المشترك مع زامبيا.
5- استقبل الرئيس، نظيره الأوغندى يورى موسيفيني، واتفقا خلال اللقاء على دعم المسار التنموى لدول حوض النيل وجهود تعزيز العلاقات فيما بينها فى جميع المجالات التنموية، على نحو يحقق المصالح المشتركة لهم ويتجنب الإضرار بأى طرف.
6- التقى الرئيس، شينيتشى كيتاوكا رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولى «چايكا»، لبحث التعاون المستمر مع الوكالة اليابانية
7- استقبل «السيسى»، ميتسو أوتشي، رئيس جامعة هيروشيما، حيث تم تناول أنشطة التبادل الطلابى التى تضطلع بها الجامعة مع مصر.
8- التقى الرئيس عبدالفتاح السيسى هيروشيجى سيكو وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني، الذى أكد اهتمام بلاده بتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين بهدف تقديم التكنولوجيا المتقدمة لمصر فى كافة المجالات، وكذا تشجيع الشركات اليابانية على العمل والاستثمار فى مصر فى إطار المساهمة فى دفع عملية التنمية الشاملة الجارية فيها.
9- التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، ماسومى كاكينوكي، رئيس مجلس إدارة شركة ماروبيني، وهى واحدة من أكبر الشركات اليابانية متعددة الأنشطة التجارية والصناعية والخدمية، وبحث فرص استثمارات الشركة فى مصر.
10- استقبل الرئيس السيسي، «ناتسو ياماجوشى»، رئيس حزب «كوميتو» الشريك الثانى فى الائتلاف الحاكم باليابان.
11- التقى الرئيس، «تاكيهيكو كاكيوشى»، رئيس مجلس إدارة شركة ميتسوبيشى اليابانية، وبحث معه استثمارات الشركة فى مصر.
12- شارك الرئيس عبدالفتاح السيسى فى توزيع جائزة «هيديو نوجوتشى» إفريقيا.
13-  توقيع مذكرة تعاون بشأن برنامج التعاون الفنى الثلاثى.
14- تفقد الجناح المصرى بمعرض منظمة اليابان للتجارة الخارجية
زيارة الرئيس للكويت
وكانت المحطة الثالثة والأخيرة للرئيس إلى الكويت حيث التقى الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، حيث عقدا جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدى البلدين.
وتناولت المباحثات بين الزعيمان، تطورات عدد من الملفات والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم تأكيد أهمية تعزيز العمل العربى المشترك لمواجهة التحديات المختلفة التى تشهدها المنطقة، لاسيما فى ضوء تعدد وخطورة الأزمات التى تشهدها بعض الدول العربية الشقيقة. وفى هذا السياق أكد الرئيس أن الأمن القومى لدول الخليج هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومى المصرى.
4 لقاءات فى الكويت
وخلال زيارة الرئيس للكويت عقد سلسلة لقاءات مع كبار المسئولين فى دولة الكويت كما يلى:
1- استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتى
2- التقى الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتى.
3- استقبل الرئيس، الشيخ الفريق خالد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتى.
4- التقى «السيسى» الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
خيرى شلبى.. «الوتد»
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح

Facebook twitter rss