صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

منوعات

 تاريخ بلاد الأحجار «3» قصة عزلة الرهبان هرباً من دقلديانوس

27 اغسطس 2019



كتب - علاء الدين ظاهر

 
كشف خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية  والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء حكاية الآثار المسيحية بسيناء، موضحًا أن العائلة المقدسة عبرت فى طريقها لمصر من بيت لحم إلى الخليل ثم بئر سبع فسيناء بالطريق الساحلى شمال سيناء، وبدأت حركة الرهبنة بسيناء فى القرن الثالث الميلادى، نتيجة الاضطهاد الرومانى لمعتنقى المسيحية الذى اشتد فى عهد دقلديانوس (284-305م) وأن هذا الاضطهاد قد تسبب فى اختفاء العديد من الكنائس، ويكفى أن الكنيسة القبطية بدأت تقويمها بالسنة الأولى من حكمه وأطلقت عليه تقويم الشهداء عام 284م.
واستمر خليفته مكسيمانوس 305م فى سلسلة التعذيب وذبح آلاف المسيحيين منهم القديسيون أمثال القديسة كاترين التى كانت ابنة عائلة نبيلة بالإسكندرية وتحولت للمسيحية فلجأ مكسيمانوس لتعذيبها وأمر أن تصنع عجلات يبرز منها مسامير ورؤوس سكاكين مدببة ووضعوها فيها ولم يؤثر هذا على إيمانها مما دفع الجنود فى النهاية لقطع رأسها، وساعد على انتشار الرهبنة بسيناء قدسية المكان من وحى الله عز وجل لموسى عليه السلام ونبى الله إيليا عليه السلام، بالإضافة لطبيعة المكان المنعزلة المناسب لحياة الرهبنة وتوفر مصـادر المياه من عيون طبيعية وآبار وأمطاروأنشأت الإمبراطورة هيلانة أم الإمبراطــور قسطنطين فى القرن الرابع الميلادى برجـين وكنيسة عند شجرة العليقة.
وأشار الدكتور ريحان إلى بناء الإمبراطور جستنيان دير فى القرن السادس الميلادى وخصص للعذراء مريم أطلق عليه دير طور سيناء وفى القرن التاسع الميلادى أطلق عليه دير سانت كاترين تخليدًا لذكرى القديسة بعد أن عثر أحد الرهبان على بقايا جثتها فوق أحد جبال سيناء الذى سمى باسمها فيما بعد، وهو أعلى جبال سيناء2639م  فوق مستوى سطح البحر، وفى منطقة وادى فيران التى تبعــد 50كم شمــال غرب دير كاترين تأسست هناك إبراشية منذ القرن الرابع الميلادى وكان أول مطران لها هو نيترا الذى عاش فى الربع الأخير من القرن الرابع إلى الربع الأول من القرن الخامس الميلادى.
ولقد كشفت بها البعثة الألمانية برئاسة الدكتور بيتر جروسمان عن أربع كنائس بتل المحرض الذى تبلغ مساحته 400م طولًا، 200م عرضًا، وثلاث كنائس على الجبل المقابل المسمى جبل الطاحونة 886م فوق مستوى سطح البحر، وبجزيرة فرعون بطابا كشفت بعثة آثار منطقة جنوب سيناء عن كنيسة بيزنطية ،كما تجمع عدد من الرهبان حول مصادر المياه بشمال سيناء ولقد كشف عن العديد من الآثار المسيحية من أديرة وكنائس بشمال سيناء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى رجال الجيش الثانى الميدانى ويتفقد المجرى الملاحى لقناة السويس
«الرايخستاج»
«الضبعة».. رمز للصداقة التاريخية بين مصر وروسيا
واحة الإبداع.. هى
القاهرة _ جيبوتى.. شراكة اقتصادية وأمنية
منطقة ثقافية حضارية غير مسبوقة
«اقتصاد مصر».. شكل تانى 2022

Facebook twitter rss