صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

رياضة

Egyption كوماندوز

20 اغسطس 2019

كتبت : فاطمة التابعي




أسدل الستار على بطولة العالم لناشئى كرة اليد والتى استضافتها مقدونيا فى الفترة من 6 الى 18 اغسطس الجاري، وتوج بلقبها منتخبنا الوطنى للناشئين مواليد 2000  لأول مرة فى تاريخ البطولة يحصدها فريق غير أوروبى،  وحل المنتخب الألمانى وصيفاً بينما احتل منتخب الدنمارك المركز الثالث.
حصد الميدالية الذهبية لم يكن الانجاز الوحيد لمنتخبنا فى البطولة، ولكن هناك العديد من الأرقام التى يستحق عليها مجدى ابو المجد وكتيبته من الابطال التكريم، فقد تصدر منتخبنا افضل الفرق إحرازاً للاهداف حيث سجل منتخبنا 308  أهداف فى تسع مباريات بنسبة 34.22 %.
كما اختير لاعب منتخبنا أحمد هشام السيد «دودو» كأفضل لاعب فى البطولة، وحصد زميله حسن وليد على لقب هداف البطولة برصيد 51 هدفا كما حصد حسن وليد لقب افضل ظهير ايسر فى البطولة،   كما حصد حارسنا عبد الرحمن حميد لقب أفضل حارس مرمى فى البطولة، يذكر ان احمد هشام السيد «دودو»وحسن وليد وعبد الرحمن حميد كانا ضمن تشكيل منتخب الشباب الذى حصد برونـزية بطولة العالم للشباب الشهر الماضي.
وقبل استعراض التهانى والتصريحات علينا ان نستعرض اسماء كتيبة الابطال الـ16 وهم : عبد الرحمن حميد، مؤمن حسام الدين، مازن رضا، ابراهيم السيد، عمر عطية، مهاب سعيد، سيف هاني، حسن وليد، زياد عبد العال، محمد سمير، يوسف علاء الدين، يوسف أحمد، عبدالفتاح علي، أحمد هشام السيد، عمر لطفى وياسر سيف0
قادهم فنياً بطل هو مجدى ابو المجد احد ابطال منتخب الشباب الذى حصد لقب بطولة العالم للشباب عام 1993 بمصر ،  وعاون ابو المجد الكونكورد الطائر حسين ذكى مدرباً مساعداً وهو من سبق له حصد  الميدالية البرونزية لبطولة العالم للشباب لاعباً عام 1999، وحمادة الروبى مدرباً لحراس المرمى وهو ايضا كان احد أفراد كتيبة الابطال التى حصدت لقب بطولة العالم للشباب بمصر عام 1993.  ومع ابو المجد وذكى والروبى كان هناك رجال آخرون بالجهاز الفنى للمنتخب هم عمرو عصام أخصائى علاج طبيعي، محمد عبد المنعم مديرا إداريا، ماجد مدحت طبيب ومحمد امام محللاً فنياً وترأس البعثة عبده عبد الوهاب عضو مجلس ادارة اتحاد كرة اليد والذى اكد ان الاتحاد كان يكافئ لاعبيه  أولاً بأول حيث تم صرف مكافأة 100  دولار بعد ختام الدور الأول وتصدر المجموعة الثانية و200 دولار بعد التأهل إلى دور الـ 8 و300 دولار مكافأة الفوز الصعود إلى نصف النهائى، وفقط تم تأجيل مكافئة التأهل للنهائى لما بعد حصد اللقب كى تليق بالانجاز وهو ما تم الاعلان عنه بالفعل عقب حصد اللقب بصرف مكافأة فورية قيمتها 900 دولار لكل لاعب .
وخلف هذا الانجاز يقف اتحاد قوى يعمل فى صمت هو الاتحاد المصرى لكرة اليد برئاسة المهندس هشام نصر والذى أعرب عن سعادته بحصول منتخب الناشئين مواليد 2000 بقيادة مجدى أبو المجد المدير الفني، على لقب بطولة العالم. وأكد نصر أن وصول منتخب الناشئين للقب بطولة العالم لم يأت من فراغ، وأن الفترة الماضية شهدت بذل مجهودات ضخمة سواء من أعضاء مجلس الإدارة أو لجنة المنتخبات برئاسة علاء السيد. وأضاف، مجلس الإدارة حرص على توزيع المهام، من أجل إنجاز الأمور بشكل سريع، وأن الجميع داخل الاتحاد أو خارجه تعاهد على الإخلاص وتقديم كل ما لديه من أجل مصلحة كرة اليد المصرية. وقال هشام نصر :» إن الاتحاد ليس لديه لائحة مالية خاصة ببطولات العالم، نظرا لقلة الموارد المادية، وأوضح أن المكافأة التى سيصرفها الاتحاد للاعبى المنتخب الوطنى للناشئين بعد التتويج ببطولة العالم تبلغ ١٥٠٠ دولار بإجمالى مكافآت الفوز فى مباريات البطولة.
وأضاف أن لائحة المكافآت الخاصة بوزارة الشباب والرياضة تنص على حصول كل لاعب على 112 ألف جنيه بعد التتويج بكأس العالم، بينما سيحصل لاعبو منتخب الشباب صاحب برونزية مونديال اسبانيا على مكافأة قيمتها تقريبا 59 ألف جنيه لكل لاعب.
وتلقى منتخبنا الوطنى عدة تهانى على انجازه كان ابرزها وأهمها من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى والذى هنأ المنتخب  وأشاد  بالأداء الرفيع لكافة أعضاء المنتخب بقيادة جهاز فنى وطني، والذى جسد نموذجاً لقوة عزيمة هذا الجيل من شباب الوطن وقدرته على تحقيق الإنجازات. كما تلقى المنتخب التهنئة من وزير الشباب والرياضة، ومجلس إدارة اللجنة الأوليمبية المصرية .
من جانبه قال أحمد هشام السيد «دودو»: «لا أصدق حتى الآن أننا فزنا وحصلنا على  اللقب»، واضاف  كنت أنظر إلى شاشة الملعب وأرى النتيجة من حين لآخر لأتأكد أن هذا حقيقي، وتابع «دودو» :عملنا بجد واجتهاد على مدار سنتين من أجل هذه اللحظة، وها نحن الآن نصل إلى ما أردناه.  واستطرد «دودو» بالتأكيد التتويج  يستحق كل هذا التعب والإرهاق الذى بذلته خلال المشاركة فى بطولتى عالم متتاليتين، ولو هناك كأس عالم ثالثة الآن سأهذب وأشارك فيها أيضا. وعن جائزة أفضل لاعب، فقال «ليست مهمة مقارنة بحصد المنتخب كأس العالم. كان هذا هو الأهم.
اما الكونكورد الطائر حسين ذكى فأكد أن الجهاز الفنى لمنتخب مصر للناشئين اعد اللاعبين قبل البطولة من أجل المنافسة، مشيرا إلى أن لحظة الفوز ببطولة العالم هى حلم لكل اللاعبين.  وتابع المدرب العام لمنتخبنا  للناشئين أن المنافسة على البطولات العالمية ليست جديدة على مصر، واضاف ذكى  الفريق قدم أداء مشرفًا على الرغم من أن عددًا من اللاعبين يستعدون لأداء امتحانات الثانوية العامة، ولكن لم يقصر أحد خلال البطولة. وتابع قائلًا :« لاعبينا رجال يعشقون تراب مصر، وجئنا إلى مقدونيا من أجل الفوز بالمركز الأول، وإنجاز منتخب الشباب قبل أيام من بدء البطولة بالفوز بالميدالية البرونزية وضعنا فى موقف أننا لا يجب أن نخذل المصريين».
واختتم ذكى تصريحه بتوجيه الشكر لمنتخب نيجيريا لناشئى كرة اليد والذى آذر منتخبنا من المدرجات حاملين علم مصر وكانت أصوات تشجيعهم لمنتخبنا لا تهدأ.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مؤسسة بنك مصر توقع 4 بروتوكولات لتمويل تنمية عدد من القرى الأكثر استحقاقًا
عقوبات ضد البنك المركزى الإيرانى
السولية: متعة السوبر تكمن فى الفوز على الزمالك
نتائج متميزة للفرق الرياضية لنادى البنك الأهلى المصرى
كارلوس يستبعد صلاح من الأفضل فى العالم
تجديد تعيين «ميرفت سلطان» رئيسًا لبنك تنمية الصادرات
الأسبوع الجارى.. فرصة كبيرة للإيداع فى البنوك بأعلى عائد

Facebook twitter rss