صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

محافظات

الملايين يحتفلون بالأضحى على شواطئ الإسكندرية ومطروح وجمصة ورأس البر

13 اغسطس 2019



المحافظات : إلهام رفعت - أسامة فؤاد

   مصيف جمصة يكتظ بمئات الآلاف من المواطنين فى أول أيام عيد الأضحى من مختلف مدن ومراكز وقرى محافظة الدقهلية  وكذلك عشرات الآلاف  من المواطنين  بالمحافظات المجاورة خاصة القاهرة والجيزة والقليوبية  والشرقية والغربية  خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة  هذا العام وحرص المواطنون على  السفر لمصيف جمصة فى تجمع أسرى للاحتفال بالعيد والاستمتاع  بمياه  البحر.


وقد أعلن المحافظ  الدكتور كمال شاروبيم عن انتهاء كافة الاستعدادات بالمصيف وتذليل كافة العقبات  والصعاب امام المواطنين بداية من  بدء العمل فى إعادة تأهيل  رافد  المنصورة  - جمصة بتكلفة ٣٣٨ مليون جنيه كمرحلة أولى وتبلغ التكلفة للمشروع مليار جنيه وذلك للحد من  الحوداث  المتكررة  خلال الفترة الماضية وتسهيل الوصول الى  المصيف بأمان وسلام.
كما أكد على رفع كفاءة  مستشفى  جمصة  المركزى لاسعاف اى حالة مرضية  أوغرق  من المواطنين  وكذلك نقطة الإسعاف.
هذا بالإضافة  إلى تزويد المصيف بالمنقذين ووجود للانشات الإنقاذ والعمل عل  تطوير ونظافة الشاطئ  ومحاربة الكلاب الضالة  وكذلك توفير كافة الخدمات للرواد والتأكد من جودتها كرغيف الخبر والمواد الغذائية  ومياه الشرب والكهرباء.
وأشارت سحر لطفى  رئيس مدينة جمصة  ان المصيف على أتم الاستعداد لاستقبال الأعداد الإضافية المتوقعة  والتى تتجاوز المليون مواطن خلال  أيام العيد  مؤكدة أن  المصيف يختلف  عن  أى عام سابق  فى كافة سبل الترفيه  من العاب وسيرك قومى ودار السينما.
 وخلال أول أيام العيد شهدت حدائق مدن الدقهلية  ازدحاما شديدا خاصة مع صلاة العيد  ويحرص أهل الريف على التواجد بالحدائق العامة وكورنيش النيل خاصة بالمنصورة وميت غمر وأجا والسنبلاوين من  الساعات الأولى من  اليوم الأول وعلى مدار أيام العيد حتى العشاء ولا يخرج معظم أهل المدن إلا بعد غروب الشمس وتجد الزحام والإقبال  الشديد عل  المطاعم والكافيهات والنوداى الاجتماعية وحمامات السباحة  وتجمع الأسر للاحتفال بالعيد..  وكثير من  الأهالى من يخصص اليوم الأول لصلاة العيد والاستعداد لذبح الأضاحى وتوزيع لحومها على الأهل والأصدقاء  والأقارب والأحباب والمحتاجين والاقتصار  على زيارة أفراد الأسرة  كالأخوة والأخوات وفى اليوك الثانى يستكمل المرور على  باقى أفراد العائلة للتهنئة  بالعيد وفى اليوم الثالث يكون بالخروج إلى النوداى والمتنزهات ومنهم من يسافر للمصيف للاستجمام بعد التعب والمشقة من ذبح الأضاحي  وتوزيعها والمرور على الأهل والأصدقاء والأقارب قبل انتهاء الإجازة.
وأدى ارتفاع درجة الحرارة، إلى هروب السكندريين إلى الشواطئ   للاستمتاع بالسباحة فى البحر على طول شط اسكندرية  بوسط وشرق المحافظة خاصة شاطئ ستانللى وميامى وسيدى بشر والمندرة كما شهد شاطئ الانفوشى فى بحرى زحاما شديدا وفى غرب الإسكندرية شهدت شواطئ البيطاش والهانوفيل وابوتلات زحاما شديدا، نظرا لارتفاع درجة الحرارة حيث تقوم ربة الأسرة بإعداد وجبة الغذاء من المساء وتجهيز المشروبات الباردة لتتجمع العائلات على أحد الشواطئ القريبة منهم، كما أن أصحاب المحال والكافيتريات بطريق الكورنيش امتنعوا عن الجلوس خارج محلاتهم والتزموا الجلوس بداخلها للاستمتاع ببرودة التكييفات خلال فترات النهار.
 أما الفترة المسائية شهدت حدائق الاسكندرية العامة والكورنيش  زحاما شديدا حيث يفضل السكندريون الهرب من حرارة الجوبالجلوس على الكورنيش والحدائق المفتوحة للتمتع بالجواللطيف مساء وكذلك تزدحم الكافيهات المطلة على البحر بالرواد
وحتى لايتعرض المواطن للاستغلال اكد د عبدالعزيز قنصوة محافظ الإسكندريةعلى ضرورة تشديد الرقابة على الشواطئ وتكثيف الحملات خلال فصل الصيف لوفود الآلاف يوميا من المصطافين على الشواطئ المميزة والشواطئ المجانية من مواطنى وزائرى المدينة، وعدم السماح باستغلال رواد الشواطئ خاصة المجانية وتحرير المحاضر اللازمة ضد المخالفين وتغريمهم فى الحال.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كاريكاتير احمد دياب
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج
الفيلسوف
Egyption كوماندوز
الرئيس يوجه التحية لليابان على استضافتها قمة «تيكاد 7»

Facebook twitter rss