صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

رياضة

انتظروه فى أرسنال

13 اغسطس 2019



كتب - وليد زينهم


58 دقيقة فقط ظهر فيها الفرعون المصرى الجديد على البريميرليج خلال مواجهة فريقه استون فيلا بالجولة الأولى للدورى أمام الرهيب توتنهام والتى انتهت بفوز الأخير بثلاثية مقابل هدف.
محمود حسن تريزيجيه سجل بداية رائعة برفقة فيلا وكان أخطر وأهم أوراق فريقه على الصعيد الهجومى بخلاف أدواره الدفاعية.
تريزيجيه أظهر مرونة تكتيكية عالية فلعب خلال ساعة كاملة بثلاثة مراكز بدأ كجناح أيمن ثم تحول كأيسر وعلى فترات متقطعة كمهاجم متأخر خلف ويسلى.
طريقة لعب الفتى الذهبى ومجهوده الوفير ستلفت إليه الأنظار بشدة هذا الموسم من كبار البريميرليج إذا استمر على هذا المنوال.
ولعل مدرسة أرسنال قد تكون الأكثر ملاءمة للفرعون الجديد لاسيما وأن المدفعجية بفضلون دائمًا فى لاعبيهم المهاجمين أن يكونوا صغار السن ولديهم السرعة والمهارة مع المرونة التكتيكية وكلها أمور تتوفر فى «الجولدن بوى».
جدير بالذكر أن تريزيجول شارك لمدة ساعة تقريبًا فى مواجهة توتنهام ولم يخسر فيها الكرة الا مرة واحدة فقط ونجح فى المراوغة 3 مرات وله تسديدتان على المرمى.
أما نسبة التمرير الناجح لتريزيجيه بلغت  77.8 % وفاز مرتين بالالتحامات الهوائية وخسر واحدة.
وحصل الفرعون على ثالث أعلى تقييم للاعبى أستون فيلا خلف تيرون مينجس وجون ماكجين.
ولعل دين سميث المدير الفنى لأستون فيلا قد ارتكب أكبر الأخطاء عندما قرر سحب تريزيجيه بعد 5 دقيقة فى لقاء توتنهام حيث كانت النتيجة وقتها تشير لتفوق فيلا بهدف نظيف لكن مع خروج الفرعون تبدلت الأحوال ولم يعد هناك أى شكل هجومى لفيلا أمام طوفان من هجمات السبيرز الذين زارو الشباك 3 مرات كلها بعد استبدال تريزيجول.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كاريكاتير احمد دياب
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
Egyption كوماندوز
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج
الفيلسوف
الرئيس يوجه التحية لليابان على استضافتها قمة «تيكاد 7»

Facebook twitter rss