صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصر لكل المصريين

17 ديسمبر 2018

كتب : السيد الشورى




تظل أرض النيل، على مرّ التاريخ، ملتقى جميع الشرائع السماوية، على أرضها عاش مسلمون ومسيحيون ويهود فى تناغم، يؤمنون أن الدين مكانه القلوب، فعمرت قلوبهم بالإيمان، ما طهرها من الضغينة، وأشاع بها الرحمة والمحبة، تلك الحالة جعلت مصر تصمد قرونًا عديدة أمام محاولات استهدافها من أهل الشر، وقد نشطت مكائدهم فى السنوات الأخيرة من أجل الوقيعة بين أهل هذا الوطن.
تلك الحالة المصرية ينتبه لها الرئيس عبدالفتاح السيسى جيدًا، بل هى مهضومة فى مفاهيمه، تنعكس بشكل أو بآخر فى تعاملاته مع الناس، من خلال إيمانه بحرية الاعتقاد، واحترام الآخر، وترسيخ مفهوم الحق فى توفير الدولة دور عبادة للمواطنين الأقباط، ورعايتهم.
كل هذه المعايير حاضرة فى ذهن الرئيس، يتنبه لها قبل الجميع، تجلى ذلك منذ أيام، خلال افتتاحه عددًا من المشروعات القومية (قبيل سفره للنمسا)، عندما سأل الرئيس مسئولًا عن أحد المشروعات العمرانية: «أين مكان الكنيسة فى المشروع؟»، وعندما لم يجد لها مكانًا، تحفظ الرئيس، ووجه على الفور بضرورة بناء كنيسة فى كل مجتمع عمرانى جديد، ليوفر للمواطنين حقهم فى العبادة، مضيفًا: «أن هذا أمر لا نقاش فيه، عشان الكل يعبد زى ما هو عايز».
يؤمن الرئيس بأن المواطن المصرى عليه واجبات لا بد أن يؤديها تجاه الدولة، كذلك لا يتوانى فى توفير حقه فى العيش الكريم داخل وطن آمن، مصانة مقدراته.
وقد حمل الرئيس على عاتقه ـ منذ أن تولى حكم مصر ـ مهمة ترسيخ الاستقرار فى الوطن، بإشاعة المساواة فى المجتمع، والتأكيد أن مصر أولًا ولكل المصريين، والعبادة مكانها قلوب العابدين، ولا بد أن تصونها الدولة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
خيرى شلبى.. «الوتد»

Facebook twitter rss