صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المصريون يحصدون ثمار مشروعات غيرت وجه الوطن

16 ديسمبر 2018

كتب : احمد امبابي




قبل أن يتوجه اليوم إلى النمسا  فى   زيارة رسمية تستمر 3 أيام   للمشاركة فى فعاليات المنتدى الرفيع المستوى بين أوروبا وإفريقيا، وإجراء مباحثات مع رئيس جمهورية النمسا، إضافة إلى توقيع اتفاقيات تعاون مشتركة بين البلدين.
 افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس السبت عددًا من المشروعات القومية، فى مجالى المياه والإسكان الاجتماعى، من الجبل الأصفر بالقليوبية.
وشهد الرئيس السيسى عبر «الفيديو كونفرانس» افتتاح مشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة العاشر من رمضان، ومشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة أكتوبر الجديدة، ومشاريع الإسكان الاجتماعى بمدينة بدر بإجمالى  2280 وحدة سكنية، ومدينة أبورديس بجنوب سيناء بإجمالى 1068 وحدة سكنية.
كما شهد الرئيس افتتاح محطة معالجة مياه الصرف بالجبل الأصفر بالقليوبية، وهى أضخم محطة معالجة فى مصر وتستخدم المياه المعالجة منها فى رى مساحات كبيرة من الأراضى الزراعية،  كما افتتح الرئيس محطة مياه المحمودية ومحطة مياه سوهاج الجديدة ومحطة تحلية مياه البحر بالطور.
وافتتح الرئيس السيسى عددًا من مشاريع الإسكان المقامة خصيصا لنقل سكان المناطق العشوائية  الخطرة وهى مشروعا المحروسة 1 و2 وأيضا مشروع روضة السيدة التى خصص بدلا من منطقة تل العقارب العشوائية.
ويضم مشروع المحروسة «1» 3168 وحدة سكنية ومشروع المحروسة «2» يضم 1608 وحدات سكنية، والمشروع مقام على مساحة 50 فدانًا بمدينة السلام، وتم تنفيذه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات، ويضم عددًا من المحال والمكاتب والوحدات الخدمية والإدارية لخدمة سكان المنطقة.
وشاهد الرئيس عددًا من الأفلام التسجيلية التى ترصد أعمال الإنشاء فى المشاريع الجديدة التى تم افتتاحها، كما شاهد فيلمًا تسجيليًا بعنوان «الطريق للمستقبل» يروى تفاصيل جهود الدولة لتطوير المناطق العشوائية والخطرة.
وأشار الرئيس إلى أن تطوير المناطق الخطرة ستصل لـ250 أو 300 ألف وحدة ، ويحصل الناس على شقق مفروشة، ولا يوجد أحد فى العالم عمل كده غيرنا؟.. لا والله ما حد عمل كده فى العالم غيرنا.. 250  لـ300 ألف أسرة يعنى لو ضربنا فى 5 يعنى مليون ونص، وبنحول حياتهم لشكل يليق بهم».
ووجه الرئيس عدة رسائل للحكومة والإعلام والشعب جاء أبرزها:
25% من المصريين وزنهم طبيعى والباقى إما لديهم سمنة مفرطة وإما سمنة عادية، مؤكدا أنها تسبب أمراضًا وعبئًا على الجسم والمخ.
وأضاف: بدأ العمل على إنهاء قوائم الانتظار منذ أكثر من عام ومعرفة تكلفتها الإجمالية، للحد من انتظار المرضى لعلاج لفترات طويلة.
وقال الرئيس: إنه عند إجراء الفحص وجد أن هناك 17 ألف حالة انتظار فى قوائم الانتظار أنهت وزارة الصحة فى هذا التوقيت منها 5 آلاف فقط، وتم التحرك للتخلص من الباقى فى الفترة اللاحقة.
وأوضح أن قوائم الانتظار للعمليات الجراحية قد تصل تكلفتها لـ 18 مليار جنيه، مشيرًا إلى أنه تمت إضافة الأمراض غير السارية لمبادرة 100 مليون صحة لأهميتها.
وأضاف أن مبادرة «100 مليون صحة» تستهدف الاطمئنان على صحة المواطنين المصريين، مؤكدًا أن 6 ملايين مواطن مصرى لديهم مشكلات مرضية.
وقال الرئيس السيسى: إن الشعب لا يعى حجم التحديات التى تواجهها الدولة، ولا يفكر فى كيفية توفير الأموال الطائلة لإقامة المشاريع القومية.
وأضاف أن الدولة تعمل قدر الإمكان على تخفيف الأعباء الصحية عن الشعب، وأكد أنه لا بد من بناء وعى حقيقى لدى الشعب، ليقدر الإنجازات التى تقوم بها الدولة.
وأكد الرئيس السيسى أن الدولة المصرية ستصبح بفضل حملة «100 مليون صحة» الأقل فى المعدلات العالمية للإصابة بمرض فيروس «سى».
وكلف الرئيس الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بإعادة صياغة موازنات الوزارة وإيجاد مبادرات مختلفة لحل الأزمات الصحية الأكثر انتشارًا بين المواطنين.
وقال: إنه لا بد من تكاتف الإعلام وجميع مؤسسات ووزارات الدولة لإيجاد برنامج ضخم للتوعية الصحية، وعلى رأسها التوعية بمخاطر زيادة الوزن، ليعيش المواطنون بصحة وسلامة لأطول فترة ممكنة.
وطالب الرئيس السيسى بتخصيص برنامج رياضى فى الجامعات والمدارس وإقامة سباقات وماراثون للمشى والجرى بشكل دوري، فضلًا عن الدعوة للرياضة للحد من الأوزان الكبيرة والسمنة المفرطة، والحد من أمراضها.
وأضاف أنه طلب من الدكتورة هالة زايد شرح أزمة ارتفاع الأوزان بالأرقام والتى تتحول إلى ملف «حكايتنا».
وأكد الرئيس أنه تم الكشف فقط على 17 مليون شخص فقط من 55 مليونًا الذين تم المسح عليهم واتضح إصابة 11 مليون مواطن بأمراض، وهى أرقام كبيرة.
وطالب بضرورة أن تكون الرياضة مادة أساسية فى المدارس والجامعات، كما أكد الرئيس السيسى أنه لا بد أن تركز جميع مؤسسات ووزارات الدولة بالتعاون مع وسائل الإعلام، على خلق التوعية الصحية لدى المواطنين المصريين، عن طريق تطبيق برنامج متكامل.
وقال الرئيس: إن المرحلة الحالية التى تمر بها البلاد بحاجة إلى مواطنيها الأصحاء، وأضاف أنه من الممكن خلال المرحلة القادمة أن تصبح ممارسة الرياضة جزءا من الشهادات التعليمية، وأكد ضرورة اهتمام أولياء الأمور بصحة أبنائهم كما يهتمون بحصولهم على الشهادات التعليمية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
خيرى شلبى.. «الوتد»

Facebook twitter rss