>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

ذكرى الشهيد هشام بركات.. والوعى بالقانون

11 يونيو 2019

بقلم : د. خالد القاضى




نتذكر نحن المصريين بفخر وعزة وإباء وشموخ، أربع سنين مضت منذ اغتيال الشهيد البطل المستشار هشام بركات (النائب العام) الذى استشهد بغتة وغيلة – فى شهر يونيو 2015 –فى عمل إرهابى خسيس، فجاد بأنفاسه الطاهرة فى شهر رمضان المعظم، وهو يحمل سمة محامى الشعب.. والذى كان رمزًا لرجل صدق ما عاهد الله عليه، وحسبُه عند الله تعالى الشهادة، وأنه مع الأنبياء والصديقين والشهداء فى جنات النعيم، وأنه عند ربه حيٌ يُرزق، فهو مع الشهداء «أحياء عند ربهم يُرزقون» وما أعظمها من نعمة وأجدرها من جائزة ومكانة فى نعيم مقيم عند رب رحيم.. وأذكر فى هذا المقام إنسانيته التى كانت تجرى فى أوصاله مجرى الدم فى العروق، والتى استمرت معه حتى لحظة استشهاده، حيث ينقل شهود العيان أنه ظل حتى أنفاسه الأخيرة يسأل عما أصاب من كانوا معه ومن حوله حتى لقى ربه راضياً مرضياً، وقد تم تنفيذ حكم الإعدام فى 20 فبراير 2019 فى تسعة مدانين إرهابيين، وذلك بعد استنفاد كل طرق الطعن التى حددها القانون منتهية بحكم القصاص العادل، حتى يتسنى للمشاعر التى أفزعتها الجريمة أن تهدأ، والمضاجع التى أرقتها أن ترقأ.
ولعل ذكرى استشهاد المغفور له بإذن الله المستشار هشام بركات، تطرح – من جديد – كيفية وأد الفكر الإجرامى والإرهابى فى مهده، وأكرر دومًا أن مقاومة هذا العنف وذاك الإرهاب، يمكن أن نواجهها بالثقافة ونشر الوعى، وخاصة بتنمية ثقافة الوعى بالقانون، وتنطلق فكرة الوعى بالقانون من وعى الإنسان لذاته ولمكانته فى نشاط الناس الاجتماعى المشترك، وبناء عليه يكون على الذات مسئولية أخلاقية فى الضبط الذاتى للأفعال، أى أن الوعى يرتبط بالعلم والمعرفة والفهم والتطبيق ومراقبة الذات وضبط سلوكها وتوجيهه توجيهاً هادفاً، وتكون حقيقة الوعى بالقانون ليست فقط معرفة التشريعات والنصوص القانونية، بل هو صورة متمازجة وشاملة لكل أنواع الوعى الاجتماعى ، ورفع المستوى الثقافى والمعرفى للمواطن ليكون قادراً على استيعاب القانون وتقبل أوامره ونواهيه بشكل صحيح ، بل ويتبنى القانون ويجعله قيمة عليا يدرك أبعادها ويسعى لتطبيق موجباتها، حيث يشيع مفهوم الوعى بالقانون واحترامه، ويصبح ديدن الإنسان العادى معرفة ما له وما عليه حيث يسود مفهوم العدل فى المجتمع كله، ويصبح هذا الإنسان داعياً لاحترام القانون والنزول على أحكامه وتطبيق مواده بعيدا عن المحاكم حيث يسود العدل الاجتماعى ويعم الأمن والأمان، وتنتفى إلى حد ما بعض أسباب العنف والتطرف والاحتقان.
وقد كان لى شرف طرح مبادرة، نوقشت بالمجلس الأعلى للثقافة على مدار جلسات عمل استمرت ثلاثة أيام فى يوليو 2017، تهدف إلى استراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب بنشر ثقافة الوعى بالقانون ، شارك فيها مختلف أطياف المثقفين والمفكرين والقضاة والبرلمانيين وأساتذة الجامعات والإعلاميين وفقهاء الدين الإسلامى والمسيحى، وانتهت إلى وضع أطر عملية محددة لتنفيذ تلك الاستراتيجية بآليات عملية فى المدارس والجامعات ووسائل الإعلام ودور العبادة والدراما والفنون ومنظمات المجتمع المدنى ومراكز الشباب وقصور الثقافة وغيرها، وذلك بفتح قنوات اتصال دائمة لتفعيل تلك الآليات مع تطويرها وتحديثها باستمرار، واستمرار حالة الحوار العام والشامل حولها بين جميع الفئات والأعمار؛ قد يكون من بينها  نشر الثقافة القانونية من خلال إدخالها ضمن المقررات الدراسية فى مراحل التعليم المختلفة فى المدارس والجامعات والأكاديميات، ودعوة مراكز البحوث ووسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المدنى ودور العبادة للمساهمة بدورٍ حيوى فى نشر ثقافة الوعى بالقانون وتنميتها وتعبئة المواطنين وتهيئتهم النفسية لتقبل الواجبات العامة التى يفرضها القانون على الجميع، ومطالبة بالتمسك بثوابت القانون، لتصبح ثقافة احترام القانون سلوكاً راسخًا، وممارسة حياتية فى الضمير الجمعى.
إن الدعوة لمواجهة الإرهاب إلى ثقافة التسامح وقبول الآخر فى إطار مفهوم الوطن والمواطنة، تشكل وعيًا جمعيًا يعبر عن الهوية المشتركة بين أبناء الوطن الواحد، مصرنا الغالية التى نبذل من أجلها النفيس والغالي، لتظل أيقونة متقدة فى العالم.
وبالقانون.. تحيا مصر،،

 







الرابط الأساسي


مقالات د. خالد القاضى :

القضاء.. والقوى الناعمة
كليات الحقوق بين الواقع والمأمول
تحقيق مقاصد الحج الكبرى.. (بالقانون)
مجلس الدولة.. قضاء وفتوى وتشريع
دار القضاء العالى .. المبنى والمعنى
لاهاى.. مدينة العدالة الدولية
الثقافة القانونية فى الأدب العربى
فى 2 يوليو 2013.. عاد عبد المجيد محمود «بالقانون»
التبادل الثقافى القانونى بين مصر وأوروبا
بسمة.. وليالى «الوعى بالقانون» فى فيينا
حَدَثَ .. فى أمسية رمضانية قانونية وطنية
الوعى بالقانون للطلاب.. فى العُطلة الصيفية
رمضان.. شهر الوعى بالقرآن
الثقافة القانونية فى الأعمال الفنية
الرقابة على دستورية القوانين
الثقافة القانونية.. فى معرض أبوظبى
سر نجاح الاستفتاء: «الوعى الدستورى»
التعديلات الدستورية.. ومبدأ الأمان التشريعى
«فى أوروبا» .. الثقافة القانونية للجميع
عن المرأة .. والقانون .. ومصر
منتدى الوعى الدستورى واستشراف المستقبل
وداعـــــــًا .. العلاّمـــة القانونى (القشــــيرى)
القضاء الدستورى فى خمسين عامًا
الجرائم التقليدية .. والسيبرانية
قضاء التحكيم فى 25 عامًا
النظام الدستورى فى بولندا
المواجهة القانونية.. للألقاب الوهمية
المواجهة القانونية.. للألقاب الوهمية
ثلاثية الثقافة القانونية فى معرض الكتاب
ماذا حدث فى يناير 2011 ؟ ( 3 – 3 )
ماذا حدث فى يناير 2011؟ «2–3»
ماذا حدث فى يناير 2011؟ (1 – 3)
الوطنية المصرية .. فى عيد الميلاد المجيد
دولة القانون فى مصر
مفردات الثقافة القانونية
القمة التنموية العربية فى بيروت
«القانون» فى منتدى إفريقيا 2018
حماية الممتلكات الثقافية
ثنائية القانون والثقافة
المواجهة التشريعية لظاهرة البلطجة
المواجهة القانونية للشائعات
الاختصاص الرقابى للبرلمان
الاختصاص التشريعى للبرلمان
النظام القضائى المصرى
قدسية العدل فى ضمير القاضى
سنة قضائية وبرلمانية جديدة
مصر تقود العالم «بالقانون»
القانون يحمى المغفلين (أحيانا!)
الحنين إلى «روزاليوسف»

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كراكيب
كاريكاتير احمد دياب
Egyption كوماندوز
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف

Facebook twitter rss