>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

البطل يموت شهيدا

26 مارس 2019

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




الكتابة للطفل غواية لا ينجذب إليها إلا كل كاتب أصيل لا يسأل نفسه لماذا يكتب للطفل، ولم يفكر مرة أن ينتظر مالا أو شهرة نتيجة الكتابة للطفل، فالطفل لن يسأل عن صاحب القصة والناس فى بلادنا العربية عامة والمصرية خاصة يعتبرون كاتب الأطفال كاتبا لم يكتمل نموه ولا يستحق إلا نصف أجر. الكاتب عبد الباسط البطل أحد الأسماء المهمة التى أكلتها غيلة حادثة قطار محطة مصر، فقد كان أحد الضحايا الذين فقدوا روحهم بسبب الإهمال الجسيم الذى ارتكبه سائق وصل إهماله لدرجة الجريمة البشعة، والبطل مات محترقا وهو ينتظر كاتبا وفنانا قادما إليه بعمل يحبه من أعمال الطفل على رصيف المحطة وعلى المقعد الحجرى الذى كان يحمل بالطبع برودة فبراير المتقلب، كان عبد الباسط ينتظر صديقه الفنان التشكيلى عبد الرحمن بكر ليذهبا إلى الكاتب الكبير الروائى على ماهر عيد لزيارته وعرض آخر أعماله  التى كتبها للطفل على كاتبنا الكبير.
 والبطل كاتب مخلص من موtاليد قرية شبرا ملكان مركز المحلة الكبرى الذين أحبوا وعشقوا الكتابة للطفل وأراد أن يتخصص فيها فمنحته الكتابة سرها حتى صار واحدا ممن يعتلون منصتها الراقية، وأحد كتاب الأطفال المهمين بها، قام بتأليف الكثير من قصص الأطفال ونشر ثلاث سلاسل للطفل تناولت قصص الحيوان فى القرآن الكريم والسيرة النبوية الشريفة وشهداء موقعة بدر الكبرى، كما ألف رواية مهمة تسمى» قلوب العصافير» للناشئة التى تتحدث عن طرق تعليم الطفل المانغولى متلازمة داون ونشر مجموعة من الكتب للناشئة، وله تحت الطبع مجموعة قصصية تحت عنوان»علمنا رسول الله» منها عصا جدى، حوض الحسنات، هدية نجاح، سر الحصالة وقصص أخرى وسوف تصدر عن مجلة فارس.
كانت آخر أعمال الكاتب قصة «الأسد» التى نشرت فى العدد الجديد من مجلة فارس التى تصدرها أخبار اليوم حول الأسد الذى لا يطارد إلا فريسة واحدة ولا يحدد إلا هدفا واحدا كى يستطيع أن يحققه، رغم أنه يجوار أهداف تبدو قريبة منه ولكنه يركز جيدا فى هدفه الذى حدده، كانت تلك هى الحكاية التى ساقها الأب لابنه الذى يود أن يشارك فى عدة مسابقات ليحصل على عدد من الجوائز فى الوقت نفسه، أراد الأب أن يعلم ابنه درسا مهما من خلال مشاهدته لبرنامج يكشف طبيعة الأسد، كانت تلك واحدة من القصص التربوبة المهمة التى يقدمها البطل والتى من خلالها يريد أن يعلم الطفل شيئا دون وعظ وإرشاد مباشر، هذه هى نوعية القصص التى يقدمها البطل للأطفال، هذه النوعية التى تترك أثرا يمتد طويلا فى نفوس أطفالنا.
واستطاع البطل فى قصته أن يشكل شخصية الأب الحريص على تعليم ابنه بشكل غير مباشر  ويدعو الطفل للتفكير والتأمل واستنتاج واستنباط النتائج بنفسه دون مساعدة وذلك حين طلب منه أن يشاهد البرنامج أكثر من مرة لكى يعرف الهدف الذى يرجوه الأب منه، والجميل أن الطفل المختلف استطاع أن يصل للمعزى الذى يريده الأب .
تصلح القصة بالطبع لسن من 6إلى 10 سنوات وهى السن التى يعشق فيها الطفل عالم الحيوانات ويحب فيه الحيوانات الأليفة وكذلك المفترسة وخاصة الأسد والفيل باعتبارهما أقوى الحيوانات فى الغابة.  
وأخيرا كل الرحمة من الله للكاتب المحترم عبد الباسط البطل الذى رزقه الله مؤخرا بالشهادة فى حادثة قطار محطة مصر ليلقى ربه بقلب طيب طاهر عامر بمحبته ومحبة رسول الله ومحبة الأطفال الذين كان يود أن يعلمهم ويثقفهم ثقافة تأخذ بأيديهم إلى طريق الخير والحق والجمال والسؤال الآن ماذا لو أن هذا الكاتب البطل الذى احترق بنار الكتابة من روادى مقاهى وسط البلد، ألم تكن الدنيا قامت ولم تقعد حتى الآن لكنه الكاتب المخلص لفنه ابن القرية المصرية الذى بلا شلة تحميه أو جماعة تدافع عنه أو أيديولوجية  تقوى ظهره حين يواجه النار، تحية للكاتب الذى مات شهيدا .

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

ليلة النار والتنمية المستدامة
الحديقة الثقافية نموذج للمنظومة الثقافية
حكايات أنور أفندى لعلى ماهر عيد
سعيد حجاج «فى الانتظار» بالطليعة
زراعة القدس فى نفوس الأطفال!
مؤتمر الحريات يكرم «حجازى»
ورش عمل الأطفال لـ«المعدول»
الجمهور بطل معرض الكتاب
جائزة القاسمى لـ«الطوق والإسورة»
«المعجنة» فى المسرح القومى
عُرس المسرح العربى «2»
عرس المسرح العربى بالقاهرة (1)
مؤتمر الأدباء والصناعات الثقافية «1»
جوائز الدولة.. نداء أخير للجامعات المصرية
نورانيات «الرسول» بالتربية الفنية
«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
دولة الطاقة
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss