>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

مؤتمر الأدباء والصناعات الثقافية «1»

25 ديسمبر 2018

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




سعدت جدا بدعوة الصديق الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة لحضور مؤتمر أدباء مصر فى الأقاليم فى دورته 33 بمدينة مطروح ،  وسبب سعادتى أن الفنان أحمد عواض أعطى إشارة مهمة أن الهيئة العامة لقصور الثقافة  تهتم برؤسائها السابقين من أبناء الهيئة ؛الذين هم على قيد الحياة والذين رحلوا أيضا، وقد سعدت بصحبة الصديق الدكتور أحمد مجاهد والشاعر مسعود شومان، كما حضر الدكتور سيد خطاب رحمه الله على من خلال مناقشة كتابه الأول المهم «بنية التحولات فى الدراما المصرية فى السبعينيات « الصادر عن سلسلة إصدارات خاصة بالهيئة ،  وفى الحقيقة أن وجود هذه القيادات وسط الأدباء والموظفين الكبار والصغار يعطى إشارات غاية فى الأهمية على مستوى التقدير المعنوى وعلى مستوى تبادل الخبرات بين السابقين واللاحقين، وكانت فرصة طيبة للحوار وتبادل الآراء وكسر حالة الجمود والتحفظ  فى العلاقة بين الحالى والسابق، وعاد الجميع بقلوب مفتوحة لخدمة الهيئة التى نحبها جميعا بعيدا عن أية مواقع أو مناصب.
و الشيء الثانى الذى أسعدنى زيارة مدينة مطروح نفسها ، تلك المدينة التى فتحت عينى عليها منذ عام 86، حيث كنت أعمل بها فى الإجازة الصيفية مع الآلاف من أبناء جيلى الذين كانوا يتحملون جزءا من مسئولية حياتهم، وتسكن مطروح القلب لأن بين ثراها الطيب يدفن أخى الأعز أحمد ، لذا أسعدنى أن الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة أعلنت أن مطروح عاصمة للثقافة المصرية خلال العام المقبل وأن المحافظة التى سيقام بها مؤتمر أدباء مصر ستكون عاصمة الثقافة لمصر كلها، وأعتقد أن اللواء مجدى الغربلى محافظ مطروح لن يألو جهدا فى دعم العمل الثقافى فى المحافظة خلال تلك الفترة وقد أثبتت المحافظة جدارتها فى تنفيذ أول فعالية كبرى، والمتأمل لنوعية السكان فى المحافظة سيجد أن هناك تنوعا كبيرا؛فالتركيبة التى تتواجد فى محافظة مطروح  تتكون من أهل مطروح الأصليين المنتمين لقبائل أولاد على، إضافة لكل تنوع مصر السكانى من كل المحافظات من المقيمين والذين يأتون خلال شهور الصيف فقط، ، لذا يجب أن يتكون النشاط الثقافى والفنى بما يناسب طبيعة البدو وطبيعة الوافدين للمحافظة من المقيمين والعابرين.
 وحضر المؤتمر الذى رأسه الدكتور مصطفى الفقى وتولى أمانته الشاعر محمد عزيز  ما يقرب من 400 أديبا وإعلاميا ومهتما بالشأن الثقافى والأدبى والفنى والتشكيلي،  تحركوا من أقاليم مصر كافة لمدينة مرسى مطروح ، فالمؤتمر يعتبر الجمعية العمومية للأدباء فى مصر خارج القاهرة، ويحضره عدد كبير من كل أدباء مصر بما فيها القاهرة، واستطاعت هذه الجمعية العمومية على مدار 33 دورة أن تشكل كثيرا من ملامح الواقع الأدبى من خلال توصيات غاية فى الأهمية، فقد حافظ المؤتمر طوال تاريخه على مقاطعة التطبيع  الثقافى مع إسرائيل ،  وساهم فى تطوير العمل الأدبى للهيئة وتطوير إدارتى النشر والثقافة العامة اللتين توليتا تطوير المؤتمر عاما بعد عام   
و تولى رئاسة المؤتمر الدكتور مصطفى الفقى وتولى أمانته الشاعر محمد عزيز، وأشرف عليه الفنان هشام عطوة نائب رئيس الهيئة ومعه الصديقان ممدوح أبو يوسف رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية والشاعر أشرف أبو جليل مدير عام الثقافة العامة، وأهم ما يميز الدورة 33 للمؤتمر العنوان الذى اشتبك مع الواقع ليتعامل مع أحد مفردات الثقافة المصرية والتى لو تم التعامل معها بجدية لنقل مصر نقلة نوعية واقتصادية قافزة لهذا البلد، وأشاد بالعنوان «المنتج الثقافى بين حرية الإبداع واقتصاديات الصناعة » أغلب الحضور من أصحاب الرؤى، وجاء هذا  العنوان معبرا تماما عن أحد أهداف وزارة الثقافة الأربعة وأحد برامج وزارة التخطيط الستة المطلوبة من وزارة الثقافة ، وهو دعم الصناعات الثقافية,لذا حرصت على حضور الجلسة البحثية الاولى والتى كانت بالتزامن مع جلسة المؤسسات الثقافية التى حضرت منها جزءا هى الأخرى وكان ينبغى أن تفرد كلا منهما بجلسة خاصة يحضرها الجميع ،  وكانت الجلسة المحور الرئيسى للمؤتمر بعنوان « المنتج الثقافى بين حرية الابداع واقتصاديات الصناعة» و تناولت ثلاثة أبحاث الأول؛ للدكتور زين عبد الهادى والتى كانت بعنوان « اقتصاديات الثقافة.. أفكار للمستقبل القريب»  أما البحث الثانى كان بعنوان « الاستثمار الأكبر هو الثقافة.. وإن طال المدي.. الصناعات الثقافية بين الدولة والقطاع الخاص » للفنان الكبير عز الدين نجيب، وأدار الجلسة الشاعر محمود شرف، كما تناولت الجلسة الخامسة محورا بعنوان «تسويق المنتج الثقافى..موقف الإعلام» وشاركت فيه ثلاثة بحوث وهم؛ الصناعة بين الربحية والدور الخدمى للدكتورة رنا عبد القوى، وإنتاج الثقافة وتسويقها لدكتورة ثناء هاشم ،  وأثر الخطاب الإشهارى للدكتور سعد عبد الغفار.
وكنت  أتمنى أن تكلف الأمانة التى تستحق التحية على العنوان والأبحاث والمطبوعات أحد الخبراء والمتخصصين فى تسويق الصناعات الثقافية ليضع يدنا باحترافية على هذا الجانب من تسويق هذه الصناعة التى من الممكن أن تأخذ بيد الاقتصاد القومى للازدهار والتقدم ، وأخيرا كل التحية للمؤتمر وللهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان أحمد عواض.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

ليلة النار والتنمية المستدامة
الحديقة الثقافية نموذج للمنظومة الثقافية
حكايات أنور أفندى لعلى ماهر عيد
سعيد حجاج «فى الانتظار» بالطليعة
زراعة القدس فى نفوس الأطفال!
البطل يموت شهيدا
مؤتمر الحريات يكرم «حجازى»
ورش عمل الأطفال لـ«المعدول»
الجمهور بطل معرض الكتاب
جائزة القاسمى لـ«الطوق والإسورة»
«المعجنة» فى المسرح القومى
عُرس المسرح العربى «2»
عرس المسرح العربى بالقاهرة (1)
جوائز الدولة.. نداء أخير للجامعات المصرية
نورانيات «الرسول» بالتربية الفنية
«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
دولة الطاقة
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss