>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

سينما و فنون الطفل (2)

16 اكتوبر 2018

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




 كيف بدأت مصر و العالم العربي المحاولات الأولى لإنتاج سينما الطفل و لماذا توقفت تلك المحاولات رغم جديتها فى البداية من الدولة المصرية ؟
 الجدير بالذكر أن مصر بدأت بتخصيص إنتاج أول خمسة أفلام للأطفال فى الستينيات، ورصدت لها الميزانيات وقام المخرج أحمد كامل مرسي بإخراج أول هذه الأفلام عن قصة للكاتب الكبير يحيى حقي تحت عنوان «السلم اللولبي» وحين جاء الوزير وقتها  ليشاهد الفيلم، انصرف بعد فترة معلنا أن ما شاهده ليس فيلما للأطفال وعليهم أن يراجعوا أنفسهم، وتوقف مشروع إنتاج الخمسة أفلام تماما،  لكن المحاولة عادت مرة أخرى من قبل هيئة السينما علي يد المخرج فريد المزاوى الذى كان يعمل مستشارا للسينما فى الثقافة الجماهيرية وبدأ فى إخراج فيلم الرسوم المتحركة العصفورة عزيزة، والجدير بالذكر أن الفيلم قد فاز بجائزتين تقديريتين فى المسابقة الدولية لسينما الأطفال، وقدمت مصر بعدها عدة أفلام ؛مثل خمسة واحد، قصة شجرة،الأراجوز فرقع لوز، زيزى الشقية،السندباد الأخضر ونرجس، وقد قامت وحدة إنتاج السينما بالثقافة الجماهيرية وقتها بإنتاج العديد من تلك الأفلام، و لكن عدد هذه الأفلام بالطبع لا يذكر أمام أدوات الإنتاج التي كانت متاحة، والإمكانات المالية التى كانت متوفرة إلى حد ما، ولم يتم استغلالها كما ينبغى، فقد كانت السينما المصرية المصدر الثانى للدخل بعد القطن، و حاولت بعض الدول العربية مثل العراق إنتاج فيلمين أحدهما كرتون والثانى عرائس، كما حاولت منظمة التحرير الفلسطينية  إنتاج فيلما عن رسوم الأطفال بمعسكرات اللاجئين .
  ومن التجارب المصرية لسينما الطفل التى حققت نجاحا طيبا كانت فيلم قصة شجرة الذى كتبه محمد عبد العزيز و قام بإعداد السيناريو أحمد أدواره وأخرجه عبدالقادر التلمساني وقام بتصويره حسن التلمساني وبلغت مدة عرضه حوالي 30 دقيقة ، كان إنتاج الفيلم نموذجا للتعاون بين ثلاثة جهات؛ الهيئة العامة للسينما فى مصر ووزارة التربية والتعليم والشئون الاجتماعية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وقد وصلت الميزانية  إلى 18 ألف جنيه، لم تتكلف هيئة السينما منها إلا ستة آلاف فقط، وأعطت الهيئة لكل جهة ما قيمته نسخا من الفيلم، ورغم بعض الملاحظات الموجودة على الفيلم  إلا أنها كانت خطوة مهمة وتؤكد أن التعاون يفعل المعجزات، ومن الملاحظات التى كانت ضد الفيلم؛ موضوع الفيلم نفسه الذى لم يكن مقنعا فى كثير من أجزائه ، واعتماده على اللقطات العامة فى تصويره، فصار يشبه الأفلام التسجيلية التى لا يحبها الأطفال كثيرا، زيادة كثرة الحوار وتعدد الأفكار وبعض الأمور الساذجة التى يصعب أن يقتنع بها الطفل .
 من الأسباب القوية التي أدت لعرقلة هذا الفن بالعالم العربي؛ منافسة الإنتاج الأجنبي للإنتاج العربي؛ فالمنتج متوفر ورخيص الثمن، لذا صار شراء الفيلم أوفر وأسهل، ثانيا ندرة الكوادر المدربة على صناعة فيلم الطفل، فلا توجد تقريبا أقسام تخرج المتخصصين فى سينما الأطفال، وأعتقد أن ذلك عنصر أساسي ومهم لتخلف هذه الصناعة، و ترتب على ذلك أن معظم الأفلام التى تم إنتاجها كانت أفلاما عن الأطفال و ليست للأطفال، و لم يتم تقديمها بالأساليب التى تناسب الطفل وتشوقه لرؤيتها و احتوت على أخطاء جعلتها غير مناسبة للأطفال، كما فقدت تلك الأفلام الموصفات  الخاصة لفيلم الأطفال، مما لم يشجع أولياء الأمور أن يغامروا بإحضار الأطفال لدور العرض، كما أن قلة الأماكن المخصصة لعرض أفلام الأطفال سبب آخر، و يعتبر فيلم «الأميرة والأقزام السبعة»  الذى لم يستمر عرضه أكثر من أسبوعين فى أحد دور العرض الشهيرة بالقاهرة دليل علي صعوبة التسويق رغم المجهود الذى بذل لمده عام لدبلجة الفيلم.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

ليلة النار والتنمية المستدامة
الحديقة الثقافية نموذج للمنظومة الثقافية
حكايات أنور أفندى لعلى ماهر عيد
سعيد حجاج «فى الانتظار» بالطليعة
زراعة القدس فى نفوس الأطفال!
البطل يموت شهيدا
مؤتمر الحريات يكرم «حجازى»
ورش عمل الأطفال لـ«المعدول»
الجمهور بطل معرض الكتاب
جائزة القاسمى لـ«الطوق والإسورة»
«المعجنة» فى المسرح القومى
عُرس المسرح العربى «2»
عرس المسرح العربى بالقاهرة (1)
مؤتمر الأدباء والصناعات الثقافية «1»
جوائز الدولة.. نداء أخير للجامعات المصرية
نورانيات «الرسول» بالتربية الفنية
«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
دولة الطاقة
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss