>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

القانون يحمى المغفلين (أحيانا!)

25 سبتمبر 2018

بقلم : د. خالد القاضى




يعتقد البعض أن مقولة القاضى الأمريكى (القانون لا يحمى المغفلين) قاعدة قانونية، أو فوق القوانين، والحقيقة غير ذلك تماماً، فلا تعدو أن تكون تلك المقولة تطبيقًا صريحًا للمثل الشعبى  (وراء كل طمّاع نصّاب)، والقصة أن ملايين من المواطنين الأمريكيين (الطماعين) أرسل كل منهم  دولارا واحدا على عنوان بريدى لأحد) النصابين (الذى طلب منهم ذلك بإعلان نشره بإحدى الصحف، موهمًا إياهم بأنهم سوف يصبحون أثرياء، وحينما افتضح أمره وكثرت البلاغات ضده، شرح هذا النصاب للطماعين حيلته، كما أوضح للمحكمة التى تداعى أمامها أنه لم يرتكب جرمًا، ومن ثم  برأته المحكمة وقال القاضى تلك المقولة الشهيرة (القانون لا يحمى المغفلين).
والحقيقة أن هدف القانون وغايته الكبرى هى حماية المغفلين وليس العكس، وذلك إذا كان المقصود بكلمة (المغفلين) هم ضحايا التلاعب بثغرات القانون ونتوءاته، ممن يقعون فريسة من فسدت ضمائرهم، وخربت ذممهم، ومن الأمثلة الصارخة لهؤلاء (المغفلين) الذين يحميهم القانون، ما تتعرض له الزوجة عندما يتزوج زوجها بأخرى - وهى ما زالت بعصمته؛ فإن القانون – والحال كذلك - يحميها ويُلزم المأذون بإخطار الزوجة الأولى بواقعة الزواج الثانى، كما يعطيها القانون الحق فى طلب التطليق، معتبرًا أن هذا الزواج الثانى قد ألحق ضررا بها، ومنحها كذلك جميع حقوقها المالية، ناهيك عن حقها فى حضانة الصغار وما شابهه، إذن مثل هذا المثال، يبين - بجلاء – أن الوعى بالقانون هو العاصم من الغفلة التى يمكن أن يتعرض لها الفرد ويوصم بأنه من المغفلين وأن القانون لا يحميه، فما لم تعلم الزوجة هذا الحق لها، مع الأخذ فى الاعتبار المستوى التجهيل وعدم الوعى العام فى بعض المناطق النائية، فإنها قد ترضخ لهذا الزواج الثانى، وتنضم من ثم لقائمة المغفلين، وتعبر كلمة الوعى عن حالة عقلية يكون فيها العقل بحالة إدراك وعلى تواصل مباشر مع محيطه الخارجى عن طريق منافذ الوعى التى تتمثل عادة بحواس الإنسان الخمس ... والوعى هو ما يكون لدى الإنسان من أفكار ووجهات نظر ومفاهيم عن الحياة والطبيعة من حوله، ويعنى وعى الذات وعى الإنسان لذاته ولمكانته فى نشاط الناس الاجتماعى المشترك، وبفضل هذا الوعى يكتسب الإنسان القدرة على مراقبة الذات، وإمكانية التوجيه الهادف لتصرفاته وضبطها وتربية الذات، وعليه يكون على الذات مسئولية أخلاقية، وتتحقق قناعات الذات من قدرة المرء على الضبط الذاتى لأفعاله.. أى فى النهاية يرتبط الوعى بالعلم والمعرفة والفهم والتطبيق ومراقبة الذات وضبط سلوكها وتوجيهه توجيهًا هادفًا، وبناءً عليه تنطلق فكرة الوعى بالقانون من هذه المنطلقات المرتبطة بهذه المفاهيم.
 أما إذا كان المقصود بالمغفلين هم من يغفلون عن حكم القانون، فتسرى فى حقهم قاعدة (عدم الاعتذار بالجهل بالقانون)، وإن كانت تلك القاعدة كذلك محل نظر فى الواقع الحياتى المعيش، لأن المغفل مشتق من كلمة غافل والغافل هو الذى لا يفطن لما يحاك ضده  والقانون يحمى الغافل إذا ثبت بأن كان هناك قصد لتغفيله، ولكن هناك غفلات يقع فيها البعض بجهل القانون ومثل هذه الغفلات هو الذى لا يحميه القانون، ذلك لأن القانون هو تقنين لأعراف مجتمعية سائدة، تكونت عبر عقيدة رسخت فى وجدان البشر بحتمية وجوده يكفل حرياتهم وينظم حقوق وواجبات بعضهم البعض، فنشأت تلك الأعراف بإرادة ورغبة كاملة، ومن ثم أضحى العلم بها واجبًا مفترضًا (أحيانًا) !!
وبالقانون .. تحيا مصر،،







الرابط الأساسي


مقالات د. خالد القاضى :

القضاء.. والقوى الناعمة
كليات الحقوق بين الواقع والمأمول
تحقيق مقاصد الحج الكبرى.. (بالقانون)
مجلس الدولة.. قضاء وفتوى وتشريع
دار القضاء العالى .. المبنى والمعنى
لاهاى.. مدينة العدالة الدولية
الثقافة القانونية فى الأدب العربى
فى 2 يوليو 2013.. عاد عبد المجيد محمود «بالقانون»
التبادل الثقافى القانونى بين مصر وأوروبا
بسمة.. وليالى «الوعى بالقانون» فى فيينا
ذكرى الشهيد هشام بركات.. والوعى بالقانون
حَدَثَ .. فى أمسية رمضانية قانونية وطنية
الوعى بالقانون للطلاب.. فى العُطلة الصيفية
رمضان.. شهر الوعى بالقرآن
الثقافة القانونية فى الأعمال الفنية
الرقابة على دستورية القوانين
الثقافة القانونية.. فى معرض أبوظبى
سر نجاح الاستفتاء: «الوعى الدستورى»
التعديلات الدستورية.. ومبدأ الأمان التشريعى
«فى أوروبا» .. الثقافة القانونية للجميع
عن المرأة .. والقانون .. ومصر
منتدى الوعى الدستورى واستشراف المستقبل
وداعـــــــًا .. العلاّمـــة القانونى (القشــــيرى)
القضاء الدستورى فى خمسين عامًا
الجرائم التقليدية .. والسيبرانية
قضاء التحكيم فى 25 عامًا
النظام الدستورى فى بولندا
المواجهة القانونية.. للألقاب الوهمية
المواجهة القانونية.. للألقاب الوهمية
ثلاثية الثقافة القانونية فى معرض الكتاب
ماذا حدث فى يناير 2011 ؟ ( 3 – 3 )
ماذا حدث فى يناير 2011؟ «2–3»
ماذا حدث فى يناير 2011؟ (1 – 3)
الوطنية المصرية .. فى عيد الميلاد المجيد
دولة القانون فى مصر
مفردات الثقافة القانونية
القمة التنموية العربية فى بيروت
«القانون» فى منتدى إفريقيا 2018
حماية الممتلكات الثقافية
ثنائية القانون والثقافة
المواجهة التشريعية لظاهرة البلطجة
المواجهة القانونية للشائعات
الاختصاص الرقابى للبرلمان
الاختصاص التشريعى للبرلمان
النظام القضائى المصرى
قدسية العدل فى ضمير القاضى
سنة قضائية وبرلمانية جديدة
مصر تقود العالم «بالقانون»
الحنين إلى «روزاليوسف»

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كراكيب
كاريكاتير احمد دياب
Egyption كوماندوز
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف

Facebook twitter rss