>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام

23 يناير 2017

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




يحلم دائما  المبدعون - كتابا وفنانين وتشكيليين -  الذين يعيشون خارج القاهرة بالحياة فى العاصمة لكى يكونوا دائما فى دائرة الضوء وعلى مقربة من دوائر النشر والعرض وصناعة الفن بأشكالها كافة، ولم لا؟ وقد جعلنا القاهرة هى الرأس الكاسح والأقاليم هى الجسد الكسيح كما يقول الدكتور جمال حمدان فى كتابه الفذ  شخصية مصر. وبالرغم من ذلك  جعل الله من بعض عباده المبدعين المخلصين الذين يسكنون القاهرة  يدا وعونا لهؤلاء المبدعين الذين يعيشون خارجها منهم؛ يحيى حقى وعبد الفتاح الجمل ومحمد جبريل ومحسن الخياط  وجمال الغيطانى وعلاء الديب وسلوى العنانى وعشرات من الأسماء الأخرى التى تبوأت أماكن صحفية وإعلامية، وتولت تحرير صفحات وأماكن أثرت فى هؤلاء الكتاب.
 ومن هذه النماذج المحترمة المبدعة الكاتبة سلوى العنانى، التى اهتمت بالآخرين فى عمودها الشهير «لقاء الأصدقاء» بجريدة الأهرام لسنوات طويلة  وكان صندوقها السحرى - عمودها - الذى لم يزد عن مائة وخمسين كلمة بمثابة الفانوس السحرى الذى تفتحه لكتاب أدب الطفل وكتبهم  ليطل منه الأطفال من خلال ترشيحها لبعض كتب الطفل المهمة التى تتناولها بالنقد والتحليل ببساطة شديدة ودون تعقيد وبرسالة يفهمها الكبير والصغير.
أتذكر أننى منذ ما يقرب من خمسة عشر عاما  قد أرسلت لها مجموعتى القصصية للأطفال «حارة الموناليزا»  الصادرة عن كتاب قطر الندى من قصور الثقافة بالبريد العادى - مطبوعات - من مدينة المحلة الكبرى ولم أكن أتوقع أن تنشر شيئا عنها ، فلم تكن السيدة تعرفنى  ولكنها قرأت المجموعة باهتمام كبير وفوجئت بعمودها النقدى تتحدث عن المجموعة بكلام طيب للغاية وظللت أرسل لها كل الكتب التى تصدر لى وتكتب عنها للأطفال فى بابها لقاء الأصدقاء والغريب أننا لم نلتق إلا بعد استقرارى فى القاهرة حين ذهبت إليها فى مكتبها بجريدة الأهرام  واكتشفت ونحن تحتفل بها فى نقابة الصحفيين بمناسبة عيد ميلادها منذ عدة أيام أن الفعل نفسه قد قامت به مع كل الزملاء من كتاب الأطفال الحاضرين ومنهم الكاتب على ماهر عيد والشاعر نشأت المصرى والكاتب محمد الشافعى والكاتبات د إيمان سند وعزة أنور ورانيا أبو العنين وهالة مصطفى محمد وآخرون.
لم تكن الكاتبة سلوى العنانى تقوم بهذا الدور من قبيل محبة كتاب الطفل فحسب - وإن كان هذا الأمر فى الحسبان - ولكن لأنها تعرف أن أدب الطفل يعانى أزمة طاحنة لتناوله نقديا رغم الكم والكيف وثراء المطبوع منه يوميا، كما أن الدرس النقدى الأكاديمى بكليات الآداب لا يشغل باله بهذا الأدب المسئول عن تربية وتهذيب وإمتاع وتسلية وملء فراغ الأبناء، فحملت على عاتقها تقديم كل جميل للطفل ولم تكن تفعل ذلك إلا بعلم ودراسة، فقد صدر لها العديد من الكتب والسلاسل الأدبية للأطفال من مختلف دور النشر العامة والخاصة ومنها الهيئة العامة للكتاب والدار المصرية اللبنانية التى حضرت تكريمها وألقى رئيسها الناشر محمد رشاد كلمة أشار فيها بدورها، كما قدم لها الكاتب محمد الشافعى رئيس تحرير كتب الهلال السابق، الذى أدار اللقاء شهادة تقدير من نقابة الصحفيين تكريما لعطائها الصحفى الخاص والمتميز بعدة جرائد وكان ختامها جريدة الأهرام، التى كنت أتمنى أن تكون حاضرة هذا اللقاء  وكنت أتمنى أكثر أن تعيد بابها الذى كانت تقدمه للأطفال لمدة تزيد عن خمسة وعشرين عاما وقد طلبت من الأستاذ محمد عبد الهادى علام فى افتتاح صالون الأهرام الشهر الفائت فى حضور الكاتب الكبير محمد سلماوى  أن يعيد هذا الباب المهم وتلك القامة المهمة فى ثقافة الطفل  لبيتها وهى التى قدمت كثيرا للأطفال ولمبدعى الطفل فى مصر والعالم العربى من خلال جريدة الأهرام  وأدعو السيد رئيس تحرير الأهرام الكاتب المحترم عبد الهادى علام أن يعيد هذا الباب القليل الكلمات الكثير الفيض والذى ما زال مكانه موجودا ويبحث عنه وتسود سطوره بأشياء ليست بذات القيمة  التى كان عليها وأن يتواصل معها صالون الأهرام ليكرمها ويلقى الضوء على إبداعاتها الكثيرة والمهمة فى أدب الطفل.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

ليلة النار والتنمية المستدامة
الحديقة الثقافية نموذج للمنظومة الثقافية
حكايات أنور أفندى لعلى ماهر عيد
سعيد حجاج «فى الانتظار» بالطليعة
زراعة القدس فى نفوس الأطفال!
البطل يموت شهيدا
مؤتمر الحريات يكرم «حجازى»
ورش عمل الأطفال لـ«المعدول»
الجمهور بطل معرض الكتاب
جائزة القاسمى لـ«الطوق والإسورة»
«المعجنة» فى المسرح القومى
عُرس المسرح العربى «2»
عرس المسرح العربى بالقاهرة (1)
مؤتمر الأدباء والصناعات الثقافية «1»
جوائز الدولة.. نداء أخير للجامعات المصرية
نورانيات «الرسول» بالتربية الفنية
«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
دولة الطاقة
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss