>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية

7 نوفمبر 2016

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




هناك مهرجانات فاعلة تضيف إلينا الكثير فى الواقع الثقافى والفنى المصرى وهناك مهرجانات لا تضيف إلينا شيئا مهما وتكلف الدولة الكثير من النفقات من استضافة وفنادق ومكافآت وتذاكر سفر وأشياء أخرى. المسألة فى تصورى مسألة إرادة لا أكثر ولا أقل؛ حين تكون هناك إرادة حقيقية يكون العمل والإنتاج الفعلى، وأتذكر أننى حين كنت رئيسا لإقليم شرق الدلتا الثقافى أقمنا عام 2013 مهرجان المنصورة الأول للأفلام القصيرة بمبلغ لم يتعد 12 ألف جنيه بالجوائز واستمر لمدة ثلاث دورات وتوقف بعدها، كما توقف أيضا مهرجان الجيزة ولا أدرى ما أخبار مهرجان أسيوط لأفلام الديجيتال؟!.
 أقول ذلك بمناسبة بدء فعاليات مهرجان مسرح بلا إنتاج الذى يقام بمدينة الإسكندرية ويشرف على تنفيذه الدكتور جمال ياقوت، وهو أحد أهم مخرجى جيله والفائز بعدد كبير من الجوائز المسرحية  واستطاع الرجل أن يحول المهرجان من مجرد مهرجان محلى فاعل ومحترم إلى مهرجان دولى تشارك فيه عدد من الفرق المسرحية العربية والدولية. وأرى أن أهمية هذا المهرجان ليس لأنه بدأ يأخذ خطواته ليكون عالميا بصدق ولكن لأنه قام بالأساس على فكرة المسرح بلا تكاليف أو إنتاج كبير يعوق تنفيذ أى عمل مسرحى أو فنى آخر وأعتقد أن هذا هو مربط الفرس، وصار دعوة واضحة وصريحة جدا لتشغيل الرءوس المسرحية وإعمال الخيال فى تنفيذ تلك العروض، وأعتقد أن هذا الخيال وحدة هو القادر على إسعاف أى مخرج يود أن ينتج عرضا مسرحيا جيدا بلا إنتاج مكلف.
أن يقام مهرجان مسرحى دولى فى مدينة الإسكندرية بجهود شخصية، وأقصد هنا مهرجان «مسرح بلا إنتاج» الذى يقام هذا الشهر على عدد من مسارح المدينة فهذا شيء يستحق التقدير، خاصة أنه يشارك فى دورة  هذا العام 16 عرضا مسرحيا منهم 12 عرضا من دول عربية وأجنبية، يحضرون على نفقتهم الخاصة، هذا يعنى بالنسبة لى ككاتب مسرحى مصرى الكثير، يعنى أن لدينا طاقات مسرحية وكوادر قادرة فعلا على العمل  والفعل المسرحى المؤثر ويعطى رسالة لمن فى مواقع صنع القرار أن هناك وسائل وطرقا كثيرة لتقديم  مسرح بلا ميزانيات كبيرة ودعوة فرق مجتهدة أجنبية دون صرف مئات الآلاف التى تصرف على تذاكر السفر، خاصة لو كانت فرقا من الهواة المحبين للعمل المسرحى والذين لن يتركوا جدولا ملئ بالعروض المدفوع تذاكرها مسبقا.
و أدعو قطاعات الإنتاج فى وزارة الثقافة لتفعيل تلك الفكرة لشباب المسرح الذى يود أن ينتج مسرحا بلا إنتاج أو معتمدا على ديكورات وملابس وإكسسوارات الأعمال السابقة من الأعمال الفنية لكى يستفيد من أطنان الديكورات الموجودة فى كل مكان، فى قصور الثقافة والبيت الفنى للمسرح وقطاع الفنون الشعبية، على أن يتم ذلك بعد ضبط الإجراء الإدارى وأخذ موافقة السلطة المختصة  التى تستطيع أن تأخذ من القرارات ما لا يستطيع أحد أن يأخذه ويكلفها القانون بذلك طالما أن الأمر للصالح العام  وعليهم أن يقرأوا بطاقات الوصف الوظيفى الخاصة بهم وأعتقد أن الأمر سوف يوفر كثيرا من الأموال ويوفر الكثير من المخازن المؤجرة والتى يجب أن تبنى لذلك وسيكفينا محاذير الحماية المدنية وخطر الحريق الذى مازلنا نكتوى بناره حتى الآن منذ حريق بنى سويف.  
ويحتاج المهرجان إلى دفعة قوية للاستمرار والتطور والرسوخ ضمن خارطة مهرجاناتنا المصرية والعربية المهمة، ومن الممكن أن تضعه لجنة المهرجانات ضمن خريطتها السنوية وتدعمه وزارة الثقافة ممثلة فى هيئاتها وقطاعتها فنيا ولوجيستيا.
 وأنا شخصيا مع ماهية هذا المهرجان وفكرته الأساسية لأن يجعل الخيال الزاد المسرحى الأول فى التنفيذ الذى يعتبر العمود الفقرى لبناء فضاء الخشبة ومع فكرة إعادة استخدام المتاح وتدوير الممكن من الديكورات القديمة، وأتذكر أننى قدمت عدة حوافز لمن يفعل ذلك فى قصور الثقافة وأرسلت لهم الضوابط،  لكن مهندسى الديكور والمخرجين لم يستغلوا ذلك، رغم الحوافز المادية واحتفاظ المخرج بالميزانية كلها رغم أنه سيعتمد على ديكور قديم مناسب. وفى النهاية، أدعو الجميع لمساعدة المهرجان ودعمه لأنه دعم لشباب المسرح من أصحاب الخيال فى مصر والعالم العربى وأدعو أيضا الهيئة العربية للمسرح أن تدرس ملف هذا المهرجان فى إطار دعم المسرح العربى وتحية للمخرج المبدع د.جمال ياقوت ومن معه من المساعدين، المعاونين والداعمين.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

ليلة النار والتنمية المستدامة
الحديقة الثقافية نموذج للمنظومة الثقافية
حكايات أنور أفندى لعلى ماهر عيد
سعيد حجاج «فى الانتظار» بالطليعة
زراعة القدس فى نفوس الأطفال!
البطل يموت شهيدا
مؤتمر الحريات يكرم «حجازى»
ورش عمل الأطفال لـ«المعدول»
الجمهور بطل معرض الكتاب
جائزة القاسمى لـ«الطوق والإسورة»
«المعجنة» فى المسرح القومى
عُرس المسرح العربى «2»
عرس المسرح العربى بالقاهرة (1)
مؤتمر الأدباء والصناعات الثقافية «1»
جوائز الدولة.. نداء أخير للجامعات المصرية
نورانيات «الرسول» بالتربية الفنية
«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
دولة الطاقة
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss