>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!

26 سبتمبر 2016

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




لم نعتد فى مصر أن تعود الأشياء بعد أن تذهب وترحل بعيدا لسنوات و لكن عودة مهرجان المسرح التجريبى للحياة الثقافية المصرية بصفة عامة والمسرحية بصفة خاصة شىء يشبه المعجزات تقريبا، فى الحقيقة لم استبعد الأمر منذ أن أعيد طرحه للنقاش منذ فترة بعيدة وتفاءلت خيرا حين عادت مكتبة الأسرة بقوة على يد الدكتور جابر عصفور بعد تواصله مع عدد كبير من الوزراء لدعم المشروع وطلب منى وقتها أن أتعاون مع هيئة الكتاب لتقديم ورقة عمل لتتحول مكتبة الأسرة لنشاط ثقافى طوال العام وكنت وقتها نائبا لقصور الثقافة مع المثقف المحترم الدكتور عبدالناصر حسن الذى كان فى مهمة ثقافية بالشارقة وقدمت الورقة للدكتور أحمد مجاهد وحدث هذا الاجتماع بمكتبه مع الدكتور السعيد المصرى مساعد الوزير وقتها.
عرفت من الجرائد والفيسبوك موعد افتتاح المسرح التجريبى والمعاصر  فذهبت بالطبع دون دعوة، فالبيت بيتى كما يقال، وافتتح السيد وزير الثقافة الكاتب حلمى النمنم فعاليات الحدث العالمى وسط أجواء من التفاؤل الارتياح وكرم الوزير عددا من الأسماء المصرية والعربية والعالمية، وكان لتكريم الفنان المصرى العالمى جميل راتب صدى طيبا من الحضور فى المسرح الكبير، ولم لا؟ فالرجل فنان كبير وقامة ثقافية تستحق كل تقدير وبرزت مشاهد إنسانية محترمة على الخشبة، أكدت أننا مازالنا نوقر ونحترم رموزنا التى قدمت عطاءات كبيرة ومحترمة.
 من الأسماء المكرمة عالميا وعربيا وإفريقيا مومبى كاجوا من جنوب أفريقيا ولو أنج من الصين وتورانج يحيا زريان مؤسسة شركة الخيط الذهبى للإنتاج المسرحى ومحمد سيف الأفحم رئيس الهيئة الدولية للمسرح والكاتب المسرحى النيجيرى فيمى أوشوفيسيان.  
كنت سعيدا بالجلوس بجوار صديقى وأستاذى الفنان الكبير محمود الحدينى الذى تجمعنى به محبة كبيرة منذ أن عرف أننى كنت الفائز الأول فى مسابقة التأليف المسرحى عام 2001، حين كان وقتها رئيسا للبيت الفنى للمسرح، وكان الرجل كعادته صادقا وحاسما فى تحديد الأشياء وإعطاء كل ذى حق حقه خاصة حين ذكر الدكتور سامح مهران رئيس المهرجان - الذى بذل مجهودا كبيرا ومجموعة عمل المهرجان - الآباء المؤسسون - فشاهدنا جميعا الكاتب حلمى النمنم يصفق أول واحد فى الصالة تقديرا للآباء المؤسسين للمهرجان، ثم حدثنى الفنان الكبير محمود الحدينى عن دور الفنان فاروق حسنى فى تأسيس المهرجان منذ إطلاق الدورة الأولى  ودعمه الكبير له وكان من الضرورى الإشارة لذلك،  سادت لحظة صمت.. ثم  شغلنى بعد انصراف الوزير لافتتاح مهرجان سماع بالقلعة شيئين هما: هل عاد مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى للأجندة الدولية للمهرجانات بعد اسمه الجديد؟ خاصة بعد توقف دام ست سنوات، لا أدرى لماذا شعرت بالحزن كثيرا لعدم إقامة مهرجان سينما الطفل لهذا العام؟ فأمنياتى أن يعود العام القادم وأن نقوم بإنتاج أحد الأفلام التى تشارك فى المهرجان.
 كان الشىء الثانى الذى شغلنى بعد استراحة قصيرة، ماذا يمكن أن تقدم الصين فى عرضها التجريبى «العاصفة الرعدية» من أساليب وابتكارات مسرحية جديدة فى مجال التجريب المسرحى يستفيد منه كل المتخصصين والهواة للمسرح خاصة فى مصر؟ بدأنا مشاهدة العرض لمدة تزيد على ساعتين كاملتين، انصرف فيهما من الهواة والمتخصصين الكثير ولم يظل فى الصالة إلا القابضين على جمر المسرح والباحثين عن التجريب بين ثنايات الديكور والأداء والموسيقى الشعبية الصينية  والملابس والإضاءة والحركة على خشبة المسرح، أقنعت صديقى المخرج  الذى كان بجوارى أن الإضاءة رائعة وتستحق المشاهدة والملاحظة، وأن فرقة الطبول التى شكلت مكان الحركة على خشبة المسرح شىء جيد وجديد وأن الأداء التمثيلى لجميع الممثلين ممتاز وأكدت على القصة التقليدية البريختية التى أدت إلى تلك المأساة، لكن صديقى قرر الانصراف قبل نهاية العرض، لم استجب له واحتميت باهتمام صديقى الكبير محمود الحدينى بالعرض ومخرجى المفضل عصام السيد فى الصف الأمامى حتى انتهى العرض والحضور مازال منقسما بين مستمتعين بالعرض فنيا وآخرين قانطين لعدم مشاهدتهم التجريب الذى يحلمون به، قلت فى نفسى تلك وجهات نظر الفن، لكننى فى الحقيقة استمتعت بأشياء ومللت من أشياء لكنى على أى حال قد رسمت صورة فى ذهنى عن المسرح الصينى  كان يجب أن أراها.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

ليلة النار والتنمية المستدامة
الحديقة الثقافية نموذج للمنظومة الثقافية
حكايات أنور أفندى لعلى ماهر عيد
سعيد حجاج «فى الانتظار» بالطليعة
زراعة القدس فى نفوس الأطفال!
البطل يموت شهيدا
مؤتمر الحريات يكرم «حجازى»
ورش عمل الأطفال لـ«المعدول»
الجمهور بطل معرض الكتاب
جائزة القاسمى لـ«الطوق والإسورة»
«المعجنة» فى المسرح القومى
عُرس المسرح العربى «2»
عرس المسرح العربى بالقاهرة (1)
مؤتمر الأدباء والصناعات الثقافية «1»
جوائز الدولة.. نداء أخير للجامعات المصرية
نورانيات «الرسول» بالتربية الفنية
«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
دولة الطاقة
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss